خبيئة فنية داخل سرداب متحف الحضارة

الصفحه الاخيره

الجمعة, 22 أبريل 2011 08:33
القاهرة - أ ش أ:

خبيئة فنية داخل سرداب متحف الحضارة - أرشيف

عثر بمحض الصدفة على خبيئة فنية نادرة أثناء عمل فريق الترميم بقطاع الفنون التشكيلية بمشروع متحف الجزيرة الجديد (موقع متحف الحضارة بأرض الجزيرة)، حيث فوجئوا بمدخل لسرداب سرى بعمق يزيد على خمسة أمتار خلف الديورامات (المشاهد المجسمة) المعروضة والخاصة بتاريخ مصر.

وتم إبلاغ د.أشرف رضا رئيس قطاع الفنون التشكيلية الذى توجه إلى الموقع . وبفحص السرداب تم اكتشاف خبيئة من أندر الأعمال الفنية للفنانين الرواد الحسين فوزى، كامل مصطفى، مفيد جيد، ونجيب فانوس ما بين مجموعة من اللوحات البانورامية الزيتية المرسومة واللوحات التوضيحية والاسكتشات، بالإضافة إلى عدد من الخرائط المصرية ورسومات معمارية لمبنى متحف الحضارة القديم، ومجموعة من الصناديق.

وصرح د. رضا بأن هذا الكشف يعد حدثا كبيرا ورائعا، نظرا للقيمة الفنية والتاريخية لتلك الأعمال النادرة، وقرر على الفور تشكيل لجنة برئاسة الفنان أحمد عبدالفتاح رئيس الإدارة المركزية للمتاحف والمعارض، وعضوية الفنان طارق مأمون مدير عام المتاحف ود. منال شلتوت مدير متحف الحضارة

القديم لحصر الأعمال الخاصة بالخبيئة وتوثيقها وتسليمها إلى إدارة الترميم.

وقام رئيس القطاع بإبلاغ د.عماد أبو غازى وزير الثقافة الذى أشاد بأهمية هذا الكشف القيم، وأمر بإقامة معرض فنى لتلك الأعمال خلال الشهر القادم.

يذكر ان مبنى مشروع متحف الجزيرة الجديد (الحضارة سابقا) قد أنشئ عام 1936 وصممه وأشرف على بنائه مصطفى بك فهمى مدير الخاصة الملكية، ويعتبر من أهم المتاحف التى تمثل إضافة إقليمية على خريطة المتاحف العالمية، ويعد أهم متحف فى الشرق الأوسط، تم افتتاحه فى 25 أغسطس 1975 بأرض المعارض بالجزيرة ليضم أكثر من 4000 قطعة فنية ومجموعة كبيرة من المقتنيات الفنية النادرة من مختلف العصور لمشاهير الفنانين العالميين ردت إلى الشعب من قصور الأسرة المالكة وهى تمثل قيمة فنية ومادية لا تقدر بثمن، ويشهد هذا المتحف أكبر عملية تطوير وترميم والتى كانت متوقفة منذ ما يقرب من 20 عاما، مع إعادة عرض مقتنياته وفقا لسيناريو العرض الجديد .

 

أهم الاخبار