إطلاق قناة الإسكندرية على "النايل سات"

الصفحه الاخيره

الثلاثاء, 19 أبريل 2011 18:23
الإسكندرية – شيرين طاهر:



أوضح رئيس التليفزيون السكندرى أن "أنس الفقى" وزير الإعلام الأسبق أعطى تعليمات لجميع القنوات المصرية بعدم تغطية أحداث ثورة 25 يناير وتصوير الشباب المتظاهرين على أنهم مظاهرة فئوية مندسة من الإخوان ورفض التغطيات التى قام بها التليفزيون السكندرى للثورة وضرب بها عرض الحائط .

جاء ذلك خلال الحلقة النقاشية التي أقيمت بمركز النيل للإعلام تحت عنوان "الإعلام المحلي وتنمية ثقافة المشاركة"، وحضرها كل من الدكتور إسماعيل الشيخة رئيس تليفزيون الإسكندرية، وعزة ماهر، مدير مركز النيل للإعلام، وبمشاركة موظفي أحياء الإسكندرية والمجلس الشعبي المحلي ومديرية التعليم والقوى العاملة والهجرة.

وأكد "الشيخة " أن أسباب خلافه مع أنس الفقي، وزير الإعلام

الأسبق، هو فشل التليفزيون السكندري في المعالجة الإخبارية لأحداث الثورة المصرية؛ لأن "الفقي " كان يقوم بحماية النظام البائد، من خلال اعتراضاته الدائمة على المادة الإخبارية التي نرسلها لماسبيرو، والتي تنقل حقيقة الشارع السكندري وذلك لحماية نظام "مبارك ".

وأضاف أن تليفزيون الإسكندرية قام بنقل نبض الشارع السكندري بكل تفاصيله منذ بداية ثورة 25 يناير، ولكن ما حدث وقتها أننا عندما أرسلنا التسجيلات إلى ماسبيرو ضرب بها الفقى عرض الحائط ورفض عرضها، وقال إنها تعليمات عليا، مما أدى إلى إثارة غضب الشعب السكندرى على

التليفزيون وكانوا يريدون حرق القناة ولكن رجال القوات المسحلة تصدت لهم وتمكنت من حماية القناة .

ولفت الشيخة إلى أن الفقي كان يُبدي استياءه لكل ما كان يُرسل من قبل التليفزيون السكندري إلى ماسبيرو، بداعي عدم تأييد الشعب السكندري لنظام مبارك، مشيرا إلى أن محافظة الإسكندرية كانت الأعلى تصويتا في انتخابات 2005الرئاسية للمرشح أيمن نور، ليس حبا فيه بل كرها في نظام مبارك المستبد.

وفجر " الشيخة " مفاجأة ألا وهي قيام القناة باعتماد قرار بث القناة الخامسة على القمر الصناعي "النايل سات" مطلع يونيو المقبل، تحت اسم "قناة الإسكندرية" لتشمل إقليم غرب الدلتا، بعد أن كَلفت الدولة ما يقرب من 2 مليون جنيه في عمليات التطوير التي صاحبتها، التي من شأنها أن تقدم العمليات التنموية لنقل الوضع إلى صاحب القرار، وذلك لاتخاذ الإجراءات اللازمة لحلول المشكلات المعروضة.

أهم الاخبار