د.ميل: الرئيس الأمريكي لينكولون كان ملحدا

الصفحه الاخيره

الاثنين, 18 أبريل 2011 15:39
كتبت– ولاء جمال جبة:

أكدت صحيفة "ديلى ميل" البريطانية أنه تم الكشف مؤخرا عن رسائل حديثة تثير التساؤلات حول إيمان الرئيس السادس عشر للولايات المتحدة إبراهام لينكولن والذي تظهر صورته على فئة خمسة دولارات جنبا إلى جنب مع شعار "نحن نؤمن بالله".

وأشارت الصحيفة إلى أن الرسائل تخص صديقا مقربا للرئيس لينكولن يدعى وليام هيدردون كان قد بعث بها إلى إدوارد مكفرسون عضو فى مجلس النواب الأمريكى وكتب فيها أن "لينكولن كان عقلانيا ويشك فى مسألة خلود الروح"!
وأشارت الصحيفة إلى أن الرسالة تكشف أن الرئيس الأمريكي الأسبق ( 1861 – 1865 ) والذي شهدت الولايات المتحدة في عهده الحرب الأهلية الأمريكية لم يكن متدينا فى معظم مراحل حياته، ولكن إيمانه بدأ فى الظهور جليا والتطور خلال فترة
رئاسته.
والرسالة المذكورة مكونة من ثلاث صفحات يجرى الآن بيعها عن طريق مجموعة راب بمبلغ 35.000 دولار.
وذكرت "ديلى ميل" أن مسالة إلحاد لينكولن وعدم إيمانه طالما كانت موضوعا مثيرا بالنسبة للمؤرخين لكونه لم يعمد، ولم ينضم لكنيسة، ولم يناقش معتقداته لتحفظه الدائم فى حديثه عن مناقشة الدين والتى أججت الحوار الدائر حول إيمانه بالله.
وكان الصديق الذي كتبت بواسطته الرسائل أحد أقرب الأصدقاء للرئيس الأمريكي الأسبق لينكولن حيث عملا سويا فى مجال القانون 17 عاما قبل أن يصبح لينكولن رئيسا للولايات المتحدة الأمريكية فى عام 1861 . وبعد اغتيال لينكولن قام صديقه بتأليف سيرة ذاتية عنه تعتبر الأصدق نظرا لكونها من أحد أقرب الأصدقاء للرئيس الأمريكى الأكثر غموضا فى تاريخ الولايات المتحدة.

أهم الاخبار