القناة تحتفل بشم النسيم بحرق دمية مبارك والقذافي

الصفحه الاخيره

السبت, 16 أبريل 2011 10:11
الإسماعيلية - ولاء وحيد:

القناة تحتفل بشم النسيم بحرق دمية مبارك والقذافي - أرشيف

حرق دمية اللنبي أحد المورثات الشعبية التي استمرت لعشرات السنوات تصاحب احتفالات محافظات قناة السويس بعيد شم النسيم، ورغم صدور قرارات أمنية منذ نحو عشر سنوات منعت حرق الدميات بسبب دخول الغاز الطبيعي لمناطق متعددة وتجنبًا لحدوث كوارث، إلا أن شباب الإسماعيلية دعوا هذا العام لعودة الاحتفال الشعبي واختاروا شخصية الرئيس السابق مبارك والرئيس الليبي معمر القذافي ليكونا شخصيات هذا العام .

حرق اللنبي عادة شعبية استمرت لعشرات السنوات ويرجع تاريخ

الموروث إلى أواخر الثلاثينيات من العام الماضي عندما تم إجلاء المندوب السامي البريطاني اللورد اللنبي إلى انجلترا، وكان اللنبي يعد مثالاً صارخًا على الظلم والاستبداد الذي عانى منه المصريون لسنوات طوال فترة توليه مهام المندوب السامي.

وتصادف يوم خروج اللنبي عن مصر يوم شم النسيم فخرج أهالي مدن القناة من بيوتهم فارحين بالقرار بعدما تم حظر التجول عليهم لأيام

بسبب مرور سفينة اللنبي في قناة السويس وعقب انتهاء فترة حظر التجول خرج الأهالي في شوارع الإسماعيلية وبورسعيد مبتهجين وصنعوا دمية كبيرة تجسد شكل وطريقة ملابس اللورد وقاموا بإحراقها تعبيرا عن رفضهم للظلم والاستبداد ومنذ ذلك التاريخ وارتبط في وجدان أهالي مدن القناة حرق دميات لشخصيات عامة كانت رمزا للظلم والقهر وفي كل عام تحتلف شخصية العام .

وتعد شخصيات الزعماء الإسرائيليين من جولدا مائير وموشى ديان، وشيمون بيريز وشارون وباراك ونتنياهو من أبرز الشخصيات التي تم صنع دميات لها وتم إحراقها في احتفال شعبي جماهيري حاشد بأحياء الإسماعيلية والسويس وبورسعيد الشعبية.

 

 

 

 

أهم الاخبار