إعلامي سوري يستقيل: لم أعد أحتمل

الصفحه الاخيره

الجمعة, 15 أبريل 2011 18:21
كتب-عمر محمد:


تقدم إعلامي سوري شاب باستقالة مكتوبة إلى وزير الإعلام احتجاجا على "المنهجية الفاشلة للإعلام السوري" في تغطية الإحتجاجات الشعبية.

وقال الصحفي ماهر ذيب العامل في الهيئة العامة للإذاعة والتلفزيون بصفة كمعد برامج، مركز القنيطرة في إستقالته التي نشرها على صفحته بالفيس بوك مقدمها لوزير الإعلام السورى

أرجو الموافقة على قبول استقالتي

من التلفزيون العربي السوري كوني لم أعد قادراً على احتمال المنهجية الفاشلة للإعلام السوري الرسمي.. ويمثله التلفزيون السوري، والخاص.. وتمثله قناة الدنيا، في تغطية الاحتجاجات الشعبية في المحافظات والمدن السورية، وعدم تسليط الضوء على مطالب المحتجين، لا.. بل وربطهم بالمندسين.. وعدم
تغطية الممارسات لبعض الجهات الأمنية واللجان الشعبية من تعذيب واعتقالات واعتداءات على المتظاهرين.

وخرجت بقناعة بأن السيد الرئيس بشار الأسد ليس له أي دور بقتل الناس، وهو حقاً لم يصدر أوامر بالاعتداء على المتظاهرين بالقتل والاعتقال.. لكن بعض كبار الضباط الأمنيين يتصرفون من أنفسهم وذواتهم المريضة في قتل المواطنين مخالفين بذلك توجيهات رئيس الجمهورية، وفي هذا أجد نفسي واقفاً بين صفوف الشعب العربي السوري. أرجو قبول استقالتي


 

أهم الاخبار