أسر ضحايا لوكيربى: "موسى كوسا" تلاعب بالإنجليز

الصفحه الاخيره

الثلاثاء, 12 أبريل 2011 19:38
أ.ش.أ:



وجهت عائلات ضحايا طائرة بان أمريكان التي سقطت فوق لوكيربي في اسكتلندا عام 1988 اتهامات بالخيانة للحكومة البريطانية بسبب سماحها اليوم الثلاثاء لموسى كوسا وزير الخارجية الليبي السابق ورئيس مخابرات معمر القذافي خلال الحادث بالسفر الى قطر.

يشارك كوسا في اجتماعات على هامش مؤتمر يبدأ أعماله غدا في الدوحة لمجموعة الاتصال حول ليبيا.

كان المتحدث باسم الخارجية البريطانية قد أشار في وقت سابق إلى أن كوسا سافر الى الدوحة ويمكن أن يعود الى لندن حيث إنه "حر في

السفر كيفما شاء".

وقال أحد أفراد عائلات الضحايا "أظن أنه قد لعب بالبريطانيين فقد أقنعهم بأنه يمكن أن يلعب دورا هاما خلال العملية الانتقالية في ليبيا".

وأضاف بريان فلين، شقيق أحد الضحايا، أن كوسا هو واحد من الشخصيات الرئيسية التي لعبت دورا في تفجير الطائرة.

وأنهي كلمته قائلا إن كوسا هو عدو للشعب والحكومة البريطانية.

 


أهم الاخبار