تسوير ساحة الشهداء بالجزائر لمنع الاعتصامات

الصفحه الاخيره

الثلاثاء, 12 أبريل 2011 18:13
كتبت- سارة عزو:

خوفاً من أن تتحول إلى ميدان تحرير جزائري، قامت السلطات الجزائرية بتسوير ساحة الشهداء بسور شبكى حديدي يمنع الدخول إلى وسطها بسهولة مثلما كان الحال عليه في السابق.

وبحسب "الخبر " الجزائرية فقد علق المعتصمون والمارة على هذا ''المشروع الاستعجالي'' بأنه ''غير بريء'' في هذا الوقت بالذات، على اعتبار أن
الساحة تحولت في المدة الأخيرة إلى ''قبلة''، و"رمز" يقصدها كل محتج لم يتمكن من الوصول إلى ''مير'' أو رئيس دائرة أو مسئول لعرض مشكلاته.
السلطات المحلية اقتنعت بأن ساحة الشهداء بالعاصمة بدأت تستقطب اهتمام شرائح مهمة من المجتمع الجزائري، التي
تطالب بالتكفل بمشاكلها، وذهب البعض من المحتجين والمعتصمين إلى حد تشبيهها الى ميدان التحرير في القاهرة، فكان لزاما على السلطات المحلية كما ترى " الخبر " أن تتخذ إجراءً استعجاليا للحد ''من الشهرة'' التي بدأت تكتسبها بفعل ما حققه على وجه الخصوص أعوان الحرس البلدي منذ أيام من مكاسب فوق أرضيتها، ولم تجد إلا السياج الحديدي لحل هذه المعضلة والتقليل من التجمعات غير المرخصة.

أهم الاخبار