رئيس الحزب

ورئيس مجلس الإدارة

بهاء الدين أبو شقة

رئيس التحرير

وجدي زين الدين

دعوة لتوجيه أموال مسلسلات رمضان للبحث العلمي

الصفحه الاخيره

الأحد, 10 أبريل 2011 19:11
كتبت - سارة عزو:


تحت عنوان "الحملة القومية لتوجيه فلوس إنتاج مسلسلات رمضان للبحث العلمي في مصر"، دشن أحد الناشطين الإلكترونيين على الموقع الاجتماعي "الفيس بوك" صفحة تدعو إلى توجيه أموال مسلسلات رمضان واستغلالها في البحث العلمي بمصر من أجل النهوض بمستواه حتى ترتقي مصر وتصل لما وصلت له الدول المتقدمة.

وأكد القائمون على الصفحة أن سبب هذه الدعوة هو التقصير الواضح من جانب بعض الفنانين أثناء ثورة 25 يناير، حيث قالوا : " ملايين الجنيهات تنفق من جيوب المصريين كل عام لإنتاج مسلسلات لا تفيد و ملايين أخرى تنفقها شركات الإعلانات من جيوب المصريين لشراء هذه المسلسلات،طب مش تتوجه للبحث العلمي أحسن ؟! ، طبعا مش محتاجين نفتكر الموقف السلبي لمعظم الفنانين من ثورة 25 يناير ومهاجمتهم لنا في الإعلام و تشويههم لصورة ثوار ميدان التحرير،

ذلك غير أن معظمهم سبب رئيسي لتشويه صورة مصر في البلاد العربية، ولذلك ندعو إلي توجيه أموال إنتاج مسلسلات رمضان التي تقدر بالملايين لبناء مصر والنهوض بالبحث العلمي".

ومن ثم تشهد الصفحة التي وصل عدد أعضائها أكثر من 4 آلاف شخص خلال أيام قلائل تفاعلاً واضحاً من جانب الأعضاء، وقد قام بعضهم بطرح أفكار أخرى ومنهم العضو محمد الخولي الذي تمنى أن توجه جميع أموال وعائدات الكرة والأفلام أيضاً لهذا الشأن قائلا:"فلوس المسلسلات على الأفلام على كرة القدم تعمل ميزانية دولة"، وأضاف كريم سعد: "لازم نعرف أن العلم هو السبيل لنهضة الأمم و أن إسرائيل لوحدها بتصرف ثلث ما يصرفه العالم على البحث العلمي".

بينما أكد أسامة شحاتة :" ياريت الغبار الذي كان موجودا في أدمغتنا يُنْفَض عنها ونقدر كل شيء بقدره، ونعلم أن تقدم هذه الأمة لا يكون إلا بالبحث العلمي وبجهد أبناء هذه الأمة في كل الميادين"، وأضاف محمد شعبان:" إن بناء الحضارات الإنسانية لا يأتي بإنتاج المسلسلات والأفلام ولا بالحصول على الألقاب الرياضية ولكن تأتى الحضارة بتوجيه الإنفاق العام في المقام الأول وبعد الدفاع عن الحدود إلى التعليم و تطوير التعليم وإلي البحث العلمي فإن الحضارة يصنعها العلماء و لا يأتي العلماء إلا من خلال نظام تعليم جيد يستطيع أن يفرز لنا علماء".

وعقبت شيماء الشربيني:" ازاي يعني الفنان يأخذ 2 أو 3 ملايين جنيه على فيلم لم يخدم قضية ولا حقق هدفا بس حقق شباك تذاكر وفي ناس في البلد مش لاقيه تاكل أصلا، ياريت نحترم الشعب ونحترم الناس التعبانة ولما كل حاجة في مصر تتحسن ونبقى أمريكا نبقى ساعتها نسيبهم براحتهم إن شاء الله يأخذوا زي ميل جيبسون، المرحلة الجاية لابد من وضع حد أقصى للأجر زيهم زينا ده شغل وده شغل".

 

أهم الاخبار