فيديو. أبو الشهيد أبكى محكمة بطنطا

الصفحه الاخيره

السبت, 09 أبريل 2011 17:00
الغربية- محمد المسيرى:


"فوزي عاشور".. هو أبو الشهيد محمد الذي استشهد وهو عائد مع والده من الدرس بعد إصابته برصاصة غادرة من سيارة مصفحة.

طلق ناري أصاب الطفل في رأسه من الخلف يوم السبت 29 يناير أثناء سيره في شارع الحلو تم نقله إلى المستشفى الجامعي ولقي ربه متأثرا بإصابته في كسر بالجمجمة ووجود أجسام معدنية بالمخ .

في المحكمة أثناء نظر قضية ضباط الداخلية وقف أبو الشهيد محمد، الذي قتل وهو لم يتجاوز الصف الثاني الإعدادي بمدرسة حسنى مبارك!.

حضر والد الشهيد وهو يحمل صورة ابنه ويصرخ قائلا: يا عالم ابني استشهد وهو في إيدى فين العدالة فين عدالة مصر فين عدالة 50 مليون سنة فين يا عالم ياهوو فين اليوم اللي ييجى يضربوا

أولادهم وأطفالهم فين الحزب الوطني اللي أضاعوا البلد .

وأضاف وهو يلتقط انفاسه "قدروا أن ده ابنكم كلكم على 5 بنات والله هو اللي حيلتي ضربوه وهو في ايدى نسير فى شارع الحلو وهو عائد من الدرس الضابط كان يركب سيارة مصفحة ضربه بالنار احتضنته والرصاص فوق دماغنا ،يا ليته ضربني أنا ليكون ثمن سكوتي".

وقال والد الشهيد: إن المحافظ وعده بأن يضع اسم ولده الشهيد علي مدرسته التي تحمل اسم مبارك، ولكن مازلت المدرسة تحمل اسم الطاغية.

الفيديو


 

أهم الاخبار