تعذيب مخابراتي لطفل سوري.. فيديو

الصفحه الاخيره

الجمعة, 08 أبريل 2011 08:54
كتب- عمر محمد:

تعذيب مخابراتي لطفل سوري.

لم يتجاوز عمره العشر سنوات، ولم ترحمه وحشية "رجال" المخابرات، موجعة نظرة عينه.. المكسورة. بدأت مأساته في مدرسة درعا الابتدائية، حين كتب هو ومجموعة من أقرانه بـ"سنة رابعة" على حائط

الفصل: "الشعب يريد إسقاط النظام"، اقتداءً بما فعله المصريون كما رأى على شاشة التليفزيون.

يقول نشطاء سوريون إن المخابرات السورية اعتقلت 15 طفلا

"من سنة رابعة" ورحلتهم إلى دمشق، مما ضاعف ثورة أهالي المدينة لتدفع عشرات الشهداء ثمنا لإطلاق سراح اطفالها.. المنتهكة براءتهم.

ثلاثة أسابيع.. مدة اعتقال الأطفال، تعرضوا خلالها لتعذيب.. نرى آثاره على وجه وأيدي وأرجل الطفل، بما فيه.. "خلع الأظافر".

 

شاهد الفيديو:

 

 

 

أهم الاخبار