باسم يوسف: مش هتشمت فينا يا ريس. فيديو

الصفحه الاخيره

الخميس, 07 أبريل 2011 14:06
كتبت - سارة عزو:


تحت شعار "مش هتشمت فينا ياريس" كان موضوع الحلقة السابعة من برنامج "باسم شو" للإعلامي الطبيب باسم يوسف، والتي رفعت أمس الأربعاء من قبل قناة باسم يوسف التليفزيونية على الموقع الإلكتروني الشهير "اليوتيوب". عن الاستفتاء على التعديلات الدستورية بـ "لا"، أو"نعم"، دارت الحلقة فى معظمها، واستخدام سلاح الدين ، والمال، والمشاهير فى الحملات الإقناعية لعامة المصريين، وأكد يوسف على ازدياد التعامل بين الناس بثقافة واحدة في الفترة الأخيرة وهي ثقافة التخوين، حيث يقول: "من السهل تخويف الناس وإفقادهم الثقة في الآخر، وذلك لأنك لا تريد أن تعرف الآخر".

وأضاف ساخراً: "يمكن لو تعاملت مع الإخواني اللي عايز يقيم عليك الحد، أو السلفي اللي مركب حزام ناسف، أو الليبرالي الكافر اللي ساكن في عمارتك، أو

المسيحي جارك الذي تستحرم أن تعيد عليه في عيد له، سأضمن لك شيئين، وأولهما أن هذا الرجل أيا كان مش هيعضك، وثانيهما أنك ستكتشف أكثر من شيء مشترك بينكما".

وأكمل يوسف: "الجزمة فضلت على رقبة الكل 30 سنة فطبيعي لما الجزمة دى تتشال تسمع كلام كتير مايعجبكش، تسمع زعيق أو دوشة، لكن مع مرور الوقت سنتقابل جميعاً في منتصف الطريق، فكل ذلك الكلام لا يمثل كل التيار الإسلامي أو التيار القبطي أو كل التيارات السياسية العامة، كل الناس وقفت مع بعض أيام الثورة ولم نكن مقسمين أو ننتمي لأي تيار معين".

وأوضح يوسف من خلال الحلقة

أن الكلام الذي قيل على لسان رئيس الجمهورية ونائبه السابقين قبل التنحي كان يؤكد على أنهم على معرفة بثقافة ونفسية الشعب المصري، قائلا: لا تشمتوا أفراد النظام السابق فينا، لأننا نستحق أفضل بكثير من كل ذلك، في يدك أن تكسر دائرة الخوف والتربص، ولا تسمح للناس اللي بتقول أنا آسف يا ريس ارجعلنا ياريس ينجحوا فيما يطمحون".

يذكر أن باسم يوسف من مواليد 21 مارس 1974، وتخرج فى كلية الطب عام 1998 و حصل على دكتوراه جراحة القلب والصدر من جامعة القاهرة وهو حاليا عضو بهيئة التدريس بكلية الطب، كما حصل على رخصة مزاولة المهنة بالولايات المتحدة الأمريكية عام 2005، وعلى زمالة كلية الجراحين البريطانية عام 2006.

لا علاقة ليوسف بالإعلام أو التمثيل من قريب أو من بعيد، ولكن استفزته التغطية الإعلامية لأحداث الثورة والانقسامات الواضحة بين الشعب المصري مثله كأي مواطن مصري، ولكنه قرر أن يبين ويوضح ما وراء الكواليس من وجهة نظره الخاصة.

شاهد الفيديو

أهم الاخبار