رغم خضوع المسجد للترميم منذ زلزال‮ ‬1992

مئذنة‮ "فاطمة الأشقر‮" ‬تهدد الدرب الأحمر بكارثة

الصفحه الاخيره

الخميس, 07 أبريل 2011 11:55
رقية عنتر



بعد اكثر من‮ ‬18‮ ‬عاما‮.. ‬فشل المجلس الاعلي للآثار في الانتهاء من اعمال ترميم مسجد فاطمة الشقراء بالدرب الاحمر ‬والذي تصدع عقب زلزال‮ ‬1992،‭ ‬وينذر حاليا بكارثة محققة،‮ ‬نتيجة لميل مئذنة المسجد بمقدار‮ ‬12‮ ‬سم مما يهددها بانهيارها في اي وقت فضلا عن زيادة الميل يوما بعد الآخر نتيجة للهزات الارضية التي يحدثها مرور عربات النقل الثقيلة من امام المسجد‮.‬

ومسجد فاطمة الاشقر احد المساجد الاثرية التابعة لقطاع الآثار الاسلامية والقبطية تم انشاؤه عام‮ ‬873‮ ‬هجريا‮ - ‬و‮ ‬1468‮ ‬ميلاديا مسجل في الاثار برقم‮ ‬،‮ ‬وصاحبته فاطمة تازقاغت أو الشقراء،‮ ‬وهي ملكة بربرية وزوجة الملك قايتباي احد مماليك مصر السابقين،‮ ‬ولدت سنة‮ ‬1544‮ ‬بمدينة مروانة وتوفيت عام‮

‬1641‮ ‬ودفنت اسفل المسجد‮.‬

وعقب الاضرار الجسيمة التي لحقت بالمسجد عام‮ ‬1992،‮ ‬اصدر مجلس الآثار قرارا بتشكيل لجنة لمعاينة الاثر والبدء في ترميمه،‮ ‬وبالفعل نصبت الاعمدة الخشبية منذ ذلك الوقت وبدأت اعمال الترميم ببطء شديد،‮ ‬لم تنته منه حتي الآن،‮ ‬علي الرغم من اسناد الترميم لعدة شركات منذ‮ ‬1993‭.‬

ومر المسجد بعدة مراحل للترميم بدأت عام‮ ‬1993‮ ‬بنصب الاخشاب وتوقفت عدة سنوات ثم استئنفت لتنتهي الشركة المسئولة عام‮ ‬2004‮ ‬من الترميم الداخلي والخارجي باستثناء المئذنة التي لم ترمم حتي الآن علي الرغم من الميل الخطير بها‮.‬

واعرب احمد سالم القيادي مرشح الوفد وعضو

مجلس الشعب السابق عن استيائه من الوضع الحالي،‮ ‬منتقدا توقف اعمال الترميم عدة سنوات واستئناف العمل لاشهر ثم توقفه مرة اخري،‮ ‬بدعوي عدم وجود مخصصات مالية لانهاء الترميمات وايقاف المجلس صرف مستحقات الشركات،‮ ‬مما يهدد حياته سكان المنطقة بالخطر خاصة بعد تزايد ميل المئذنة بصورة يومية‮.‬

واشار‮ "‬سالم‮" ‬الي ان اول لجنة شكلت لمعاينة الاثر قالت ان الميل يقدر بـ4‮ ‬سم،‭ ‬الا ان آخر لجنة عاينت الاثر الاسبوع الماضي اكدت انه وصل الي‮ ‬12‮ ‬سم،‭ ‬محذرة من خطورة الامر وضرورة التحرك الفوري لانقاذ الاثر،‮ ‬بدلا من انهيار المئذنة،‮ ‬وهو ما سيجلب الدمار علي سكان المنطقة وممتلكاتهم وسيؤثر علي السياحة بالمنطقة باعتبارها احدي المناطق السياحية والتجارية‮".‬

واوضح‮ "‬سالم‮" ‬ان الخشب الذي يسند المسجد تعرض للتسوس لطول مدة استخدامه منذ حدوث الزلزال،‮ ‬كما ان الاحبال تلفت وبدأت الكانات في التساقط علي المارة،‮ ‬مطالبين المسئولين بضرورة التحرك الفوري لانقاذ الاثر والمواطنين‮.‬

أهم الاخبار