رئيس الحزب

ورئيس مجلس الإدارة

بهاء الدين أبو شقة

رئيس التحرير

وجدي زين الدين

قراء "الوفد": يطالبون السلفيين بالرد

الصفحه الاخيره

الأربعاء, 06 أبريل 2011 13:35
كتب ـ أحمد عبدالرحمن:

طالب قراء بوابة الوفد الإلكترونية السلفيين بالرد على الهجوم الموجه ضدهم من قبل بعض وسائل الإعلام، وكذلك تحكيم القانون فيما يتعرضون له في الفترة الأخيرة من اتهامات ومواجهات.

ظهرت تلك المطالبات في التعليقات التي كتبها القراء على الخبر بعنوان "السلفيون في الفخ" ، موضحين من هم السلف وتعاملهم مع السياسة وهدفهم .

وقال محمد مصطفى: "المقال نصيحة ممتازة ويدل على حس وطني معتدل وبعيد عن التطرف أنا أطالب علماء الأمة بمطلبين ، أولهما الرد على الهجوم الموجه ضدهم من الإعلاميين بنفس الأسلوب ، واستخدام وسائل الإعلام بخطاب سياسي واضح المعالم عن دولة مدنية مستندة على الشريعة الإسلامية".

والمطلب الثاني هو "تحكيم القانون في كل ما يتعرض

إليه علماء من هجوم حتى يعلم الجميع أن علماء السلف متحضرون".

وأضاف محسن: "والله العظيم أنا أخويا سلفي وإمام مسجد واسمه معروف ولينا ثلاث أخوات بنات، اثنين منهم منقبات وواحدة مش منقبة ولا محجبة وأنا مش بصلي غير الجمعة وعياله منهم بيصلي ومنهم لا ، هو كل اللي بيعمله بيدعونا والا كان زمانا مقتولين مثلاً ، بلاش افتري عليهم ، والله هما اللي حمونا في الثورة وحموا المسيحيين اللي في المنطقة، وإلا كانت تبقي فرصتهم وبلاش افتراء عليهم والله دول أغلب من الغلب".

وذكر عبدالله أن السلفيين هم

" أناس يدعون الي الخير والى طريق الجنة وهم والله فخرنا وسعادتنا واطمئناننا في هذه الدنيا وحرس التوحيد والفضيلة وكل خير، تهاجموهم هكذا أفيقوا من غفلتكم فوالله لن يضرهم شيء ولن يهتموا بهذه السخافات بل قصدهم الرئيسي رضا الله ورسوله ولا يريدون سمعة أو ملك أو جاه".

ويرى د. مصطفى كامل أن "الأزهر وعلماءه وأساتذته هم الضامن الحقيقي لسلامة وقوة البنيان الداخلي لجميع المصريين مسلمين وغير مسلمين فقط، إذا أراد ولاة الأمر الإصلاح فليفتحوا النوافذ الإعلامية لعلماء الأزهر وأساتذته ينشرون النور والهداية المستنيرة في ربوع مصر والعالم أجمع، وعندئذ لن يكون لأي من المغالين مكان مؤثر وسوف يستفيدون هم من العلم الأزهري الذي يفتقدونه وهو الفقه بفروعه الكثيرة منها فقه السياسة والمعاملات الدولية وفقه الأولويات وغيرها من الكنوز الإسلامية في الأزهر نحب أن تظهر وتعلو في سمواتنا كالشمس يتوارى في نورها كل النجوم".

 

أهم الاخبار