إرجاء محاكمة برلوسكوني في قضية "روبي جيت"

الصفحه الاخيره

الأربعاء, 06 أبريل 2011 07:51
ميلانو - ا ف ب

برلسكوني

أرجأت محاكمة رئيس الوزراء الإيطالي سيلفيو برلوسكوني في قضية "روبي جيت" بتهمة دفع مبالغ مالية لقاء علاقات جنسية مع قاصر واستغلال سلطته الى 31 مايو لدى افتتاحها الأربعاء في ميلانو.

ولم يكن أي من برلوسكوني ومحامييه الرئيسيين نيكولو جيديني وبييرو لونجو ولا المغربية الشابة روبي، الشخصية المحورية في المحاكمة، موجودا في القاعة لدى افتتاح المحاكمة قرابة الساعة 7.30 ، فيما تجمع فيها حوالى مائة صحفي.

وفي رسالة من محاميه سلمها أحد زملائهم

الى المحكمة اكد رئيس الوزراء انه كان يود "المشاركة" في الجلسة، الا ان "التزامات دستورية" في روما منعته من ذلك. واعلنت محامية كريمة المحروق الملقبة بروبي والتي يعتبرها الاتهام ضحية في هذه المحاكمة، ان موكلتها قررت عدم اتخاذ صفة الادعاء الشخصي. ولو اتخذت روبي مثل هذا القرار لكان الامر زاد من خطورة وضع برلوسكوني اذ كان سيعني ان الفتاة التي
لطالما نفت ان تكون قد أقامت علاقات جنسية معه، انقلبت ضده، مما كان سيسمح لها بمطالبته بتعويضات كعطل وضرر في حال إدانته.

وبرلوسكوني (74 عاما) متهما في هذه القضية بدفع مبالغ مالية لقاء الجنس مع روبي بين فبراير ومايو 2010 في وقت كانت لا تزال قاصرا، وهو جرم يعاقبه القانون بالسجن من ستة اشهر الى ثلاث سنوات.

كما انه متهم باستخدام سلطته لإطلاق سراح روبي عند توقيفها في مايو بتهمة السرقة، وهو جرم يعاقب بالسجن لمدة تصل الى 12 عاما. ويؤكد رئيس الوزراء انه تدخل ظنا منه أنها قريبة للرئيس المصري السابق حسني مبارك.

 

 

 

أهم الاخبار