اليونيسكو تعرض إرسال خبراء لحماية الآثار

الصفحه الاخيره

الثلاثاء, 05 أبريل 2011 10:59
الأقصر – حجاج سلامة

طريق الكباش

طلب فرانشيسكو بندارين رئيس مركز التراث العالمي بمنظمة اليونيسكو من د. سمير فرج محافظ الأقصر تكثيف الجهود للحفاظ على آثار المدينة ، مشيرا إلى أن آثار الأقصر تأتى في صدارة اهتمامات اليونيسكو لما تمثله من أهمية تاريخية للعالم أجمع .

وعرض بندارين – في خطاب تلقاه محافظ الأقصر - إرسال وفد من خبراء التراث وعلماء المصريات لمعاينة المواقع الأثرية وتقديم المشورة اللازمة من أجل الحفاظ على آثار الأقصر وحمايتها ، داعيا إلى العمل على استكمال أنشطة تطوير الأقصر وكشف طريق الكباش وتحويل المدينة إلى اكبر متحف مفتوح في العالم .

ونفى رئيس مركز التراث العالمي بمنظمة اليونسكو قيام المنظمة بتقديم أى تمويل أو دعم مادي لمشروعات تطوير الأقصر وكشف طريق الكباش ، موضحا أن دور المنظمة اقتصر على تقديم المشورة الفنية وإرسال خبراء من المنظمة كمستشارين لمشروعات تطوير قلب المدينة

والحفاظ على قرية حسن فتحي لما تمثله من أهمية تراثية في مجال العمارة .

وجاء نفى بندارين بعد انتشار أخبار تفيد بتلقي محافظة الأقصر لمبلغ يتراوح مابين 75 ألف دولار و مائة ألف دولار من اليونيسكو لكل وحدة سكنية تم إزالتها خلال عمليات التطوير وكشف طريق الكباش .

وفى سياق متصل، من المتوقع ان يبحث د. عصام شرف رئيس الوزراء في الاجتماع موسع قريبا سبل استكمال مشروعات مخطط التنمية الشاملة للأقصر واستكمال المراحل المتبقية من مشروع كشف وإحياء طريق الكباش الفرعوني الذي يربط بين معبدي الكرنك والأقصر بطول 2700 متر ، واستئناف العمل بخطط تطوير مدينتي إسنا وارمنت وتطوير المنطقة المحيطة بمعبد إسنا الاثرى .

وكان العمل قد توقف بمشروع كشف وإحياء طريق

الكباش الفرعوني الذي يربط بين معبدي الأقصر والكرنك بطول 2700 متر والذي كان يجرى العمل في المراحل الأخيرة منه بعد أن تم إنفاق 240 مليون جنيه على مراحله الأولى بينها 128 مليون جنيه صرفت كتعويضات للمواطنين الذين نزعت أراضيهم لصالح المشروع الذي يهدف لتحويل الأقصر إلى اكبر متحف مفتوح أثرى مفتوح في العالم .

وارجع د. منصور بريك المدير العام لمنطقة آثار الأقصر ومصر العليا سبب توقف العمل إلى عدم وجود اعتمادات مالية ووجود تعديات جديدة من قبل بعض المواطنين الذين لم يتمكنوا من صرف تعويضاتهم المالية المقررة لهم بمعرفة هيئة المساحة المصرية والذين عادوا إلى الاراضى التي نزعت منهم وأقاموا خياما فوقها إلى حين صرف بقية تعويضاتهم المودعة في هيئة المساحة، بحسب قوله .

وطالب بتحرك عاجل لدعم جهود وزارة الآثار ومحافظة الأقصر لحماية الاراضى الأثرية من التعديات وفض النزاعات المتفجرة مع الاهالى عبر توفير مزيد من الاعتمادات المالية .

وكانت مناطق الكرنك والقرنة وقرنة مرعى ومدينة الأقصر قد شهدت اعتراضات واسعة من الاهالى الذين طالبوا باسترداد أراضيهم بعد تأخر صرف التعويضات المقررة لهم .

 

 

أهم الاخبار