رئيس الحزب

ورئيس مجلس الإدارة

بهاء الدين أبو شقة

رئيس التحرير

وجدي زين الدين

"أوكسفورد" تحقق في قبول نجل رفسنجاني

الصفحه الاخيره

الاثنين, 28 مارس 2011 13:50
لندن - صحف:


تجري جامعة أوكسفورد البريطانية تحقيقاً حول اتهامات وجهت إلى نجل الرئيس الإيراني السابق أكبر رفسنجاني على اعتبار أنه قُبل للدراسات العليا على شهادة الدكتوراة من الجامعة بمساعدة آخرين. وكان مهدي هاشمي رفسنجاني، الرئيس السابق لشركة الغاز الإيرانية التي تملكها الدولة، سُجل في قسم الدراسات الشرقية في تشرين الأول - اكتوبر الماضي للدراسة خمس سنوات لنيل الدكتوراة في الدستور الايراني.

وقال أكاديمي في اوكسفورد إن مستوى الجامعة الرفيع تعرض الى "التخريب" بمساعدة أشخاص من داخل الجامعة لتمكين هاشمي من الدراسة. وإذا ثبت ذلك قد يُطلب منه أن يرحل. وينفي رفسنجاني الإبن الذي أسهم في تنسيق حملة المعارضة ضد الرئيس محمود احمدي نجاد بعد انتخابات 2009، انه دخل الجامعة بمساعدة آخرين ودافع عن طلبه. وقال اصدقاء لنجل

الرئيس الايراني السابق إنه ضحية حملة ظالمة.

ويأتي الكشف عن التحقيق في قبول مهدي رفسنجاني وسط تمحيص في ممارسات جامعات متعددة وعلاقاتها بأبناء شخصيات مرموقة من الشرق الأوسط.

وكان مدير كلية لندن للاقتصاد السير هاورد ديفيز استقال في وقت سابق في مارس الحالي بعد اتهامات بإقامته علاقات وثيقة مع سيف الإسلام نجل العقيد معمر القذافي والنظام الليبي الى حد الاعتماد على تمويله.

ومؤخرا زعمت صحف موالية للنظام الايراني في طهران أن علاقة تربط مهدي رفسنجاني بسيف الإسلام القذافي. كما يشمل التحقيق الذي تجريه جامعة اوكسفورد اتهامات بأن مهدي رفسنجاني لا يجيد الإنكليزية لكتابة رسالة دكتوراة، وانه امتنع عن الإقامة

في مسافة لا تبعد اكثر من 12 ميلا عن مركز مدينة اوكسفورد. وتقضي الأنظمة بأن يكتب مشروع الرسالة الطالب نفسه. وقيل إن أشخاصا من داخل الجامعة ساعدوا رفسنجاني في كتابة ملخص المشروع وطلب الموافقة على تنفيذه برسالة دكتوراة في الجامعة.

ونقلت صحيفة "الجارديان" عن ناطقة باسم الجامعة: "إن هذه الاتهامات وجهت أول مرة قبل نهاية عام 2010 وأسفرت عن تحقيق شامل ما زال مستمراً". وأضافت أن التحقيق لم يتلق أي مزاعم بقبول رفسنجاني مقابل كسب مالي تتوقع الجامعة ان تحققه من ذلك.

ويقود التحقيق نائب رئيس جامعة اوكسفورد السابق والحقوقي المعروف السير بيتر نورث. وقابل نورث اكاديميين ومسئولين جامعيين في إطار التحقيق الذي يستمر 10 أسابيع. وينظر التحقيق في اتهامات بأن أفرادا ربما ساعدوا مقابل مبلغ من المالي في إعداد ملخص الرسالة وطلب قبول مهدي رفسنجاني للدراسة في الجامعة.

يذكر أن رفسنجاني امتنع عن التعليق على الاتهامات وأحال الأسئلة الموجهة إليه بهذا الشأن الى المكتب الصحفي لجامعة اوكسفورد.

أهم الاخبار