رئيس الحزب

ورئيس مجلس الإدارة

بهاء الدين أبو شقة

رئيس التحرير

وجدي زين الدين

تاريخ الخديوية خلف جبال من القمامة

الصفحه الاخيره

الاثنين, 28 مارس 2011 12:59
كتبت ـ شيرين‮ ‬يحيي‮

تحولت مدرسة الخديوية الثانوية بنين بحي‮ ‬السيدة زينب من قلعة للحرية وحصن للرأي‮ ‬ومركز الاشعاع للعلم والمعرفة الي‮ ‬قلعة محاصرة بجبال من القمامة

وتحولت أسوارها الي‮ ‬خرابات تنبعث منها الاوبئة والروائح الكريهة حيث‮ ‬يشهد الشارع الخلفي‮ ‬للمدرسة توافد الكثير من‮ »‬العربجية‮« ‬يومياً‮ ‬لالقاء مخلفات البناء والقمامة بطريقة عشوائية علي‮ ‬الارصفة وفي‮ ‬منتصف الطرق في‮ ‬ظل‮ ‬غياب تام من شركات النظافة‮. ‬يقول قلادة ميخائيل عامل النظافة الوحيد بالشارع انه تعرض لاعتداءات بالضرب من قبل‮ »‬العربجية‮« ‬بعد محاولته لمنعهم من إلقاء القمامة في‮ ‬منطقة عمله‮.

‬وأضاف ان شوارع القاهرة كانت تتمتع بمستوي‮ ‬عال من النظافة وذلك قبل تعاقد الحكومة مع شركات النظافة الاجنبية التي‮ ‬أصبحت شغلها الشاغل إهدار أموال الهيئة دون الاهتمام بنظافة الشوارع‮. ‬وناشد بالغاء التعامل مع شركات النظافة الاجنبية وعودة العمل الي‮ ‬هيئة النظافة المصرية لاعتبارها الاصلح في‮ ‬الوقت الحالي‮. ‬كما طلب مساعدة شباب المنطقة في‮ ‬إزالة القمامة والوقوف معه ضد اعتداءات‮ »‬العربجية والبلطجية‮« ‬حتي‮ ‬يعود المكان الي‮ ‬سابق عهده خاصة ان الشارع في‮ ‬منطقة حيوية‮ ‬يقع بين
مدرسة الخديوية الثانوية بنين ومدرسة السيدة زينب الثانوية بنات‮.

‬الجدير بالذكر ان مدرسة الخديوية‮ ‬يعود تاريخها الي‮ ‬عهد محمد علي‮ ‬باشا حيث تعتبر أم المدارس الثانوية وأول مدرسة ثانوية مصرية من الطراز الحديث في‮ ‬مبانيها تربي‮ ‬الكثير من رجال مصر منهم رجال السياسة والقضاء والتعليم والادباء والفنانون والمفكرون والزعماء أبرزهم مصطفي‮ ‬كامل ومحمد فريد ومصطفي‮ ‬النحاس وكان أول مدير للمدرسة هو رفاعة الطهطاوي‮ ‬وتأسست عام‮ ‬1852‮ ‬بقصر العيني‮ ‬بالقاهرة وكانت تعد تلاميذها للمدارس الحربية معظمهم من أبناء الشراكسة والاغريق والاتراك حينذاك ثم نقلت الي‮ ‬أبي‮ ‬زعبل وبعدها الي‮ ‬حي‮ ‬العباسية سنة‮ ‬1963‮ ‬وأخيراً‮ ‬انتقلت الي‮ ‬مكانها الحالي‮ ‬بشارع درب الجماميز في‮ ‬حي‮ ‬السيدة زينب‮.‬

أهم الاخبار