رئيس الحزب

ورئيس مجلس الإدارة

بهاء الدين أبو شقة

رئيس التحرير

وجدي زين الدين

لندن ألغت محاكمة ابن أخ القذافي من أجل النفط

الصفحه الاخيره

الاثنين, 28 مارس 2011 09:32
كتبت - ولاء جمال جبّة:


كشفت صحيفة بريطانية أن ليبيا مارست ضغوطا مختلفة على بريطانيا لعدم محاكمة محمد السنوسي ابن إخ الرئيس الليبي معمر القذافي على خلفية اتهامات له بالتهجم على فتاتين في منزله بلندن. وقالت صحيفة "الديلي ميل" البريطانية إن إحدى الوثائق التي تم الكشف عنها الشهر الماضي أشارت إلى أنه تم إلغاء جلسة محاكمة للسنوسي بسبب ضغوط من وزارة الخارجية البريطانية مشيرة إلى ما ذكره مدير النيابة العامة حيث قال "إن مصالح بريطانيا المالية ستضرر من السعى قدما فى هذه القضية نظرا للمنصب الذى يشغله السنوسى وهو رئيس أجهزة الاستخبارات

فى ليبيا بالإضافة إلى العديد من المصالح الأخرى المشتركة مثل العقد المبرم بين الحكومتين بقيمة 15 بليون دولار أثناء أزمة شركة بى بى للنفط لضمان حقوق الغاز والنفط من ليبيا لبريطانيا.
وأضافت الصحيفة أنه على هذا الأساس طلب القاضي من هيئة المحلفين أن تعتبر محمد السنوسى غير مذنب ومن ثم انسحبت الفتاتان.

وأشارت الصحيفة إلى أن هذه الحادثة تكشف كيفية إفلات عائلة القذافى من تطبيق القوانين وهروب كبار الاعضاء والمسئولين فى النظام الليبى من

العقاب فى ظل حكومة رئيس الوزراء البريطانى تونى بلير.

وكان السنوسي قد اتهم في عام 2006 بالتهجم على الفتاتين كارين هتشبرى، وباتريشيا بيج اللتين تعملان لديه فى منزله بلندن. وأشارت الصحيفة إلى أن الفتاتين عادتا في الوقت الحالي ليشرحا أسباب قرارهما ورواية الضغوط الشديدة اللتين تعرضتا لها من أجل سحب الشكوى.

ونقلت عن الفتاة هتشبري قولها إن السنوسي أخذ يضرب صديقتها بتريشيا بشدة حتى فقدت الوعى، وحين ذهبت نحوها لأساعدها ضربها ضربا مبرحا حتى أغمى عليها حيث لم تنتبه سوى على استيقاظها وقد وجدت نفسها فى أحد جوانب الغرفة ومحاطة بالدم، ثم أخذت تساعد صديقتها بتريشيا على النهوض "ولكن الدم كان ينزف من فمى إلى درجة أننى لم اكن أستطيع أن أتنفس".

أهم الاخبار