رئيس الحزب

ورئيس مجلس الإدارة

بهاء الدين أبو شقة

رئيس التحرير

وجدي زين الدين

فرحة بهزيمة حسن شحاتة

كتب- أحمد إبراهيم :

بدا غريبا أن يفرح العديد من المواطنين بهزيمة منتخب مصر أمام جنوب إفريقيا 1/ صفر ، دون أن يبدي الكثيرون اهتماما بخروج منتخب حسن شحاتة من التصفيات المؤهلة لأمم إفريقيا المقرر إقامتها 2012 في غينيا والجابون.

عم كحلاوي محمد -مكوجي بالجيزة- قال بتلقائية " دي إرادة ربنا كفاية كورة بقه.. انكشف المستور .. وناخد بالنا من بلدنا وولادنا .. وكفاية فلوس بتتصرف على اللعيبة".

نفس الشعور تردد على لسان أحد ركاب المترو

ويدعى أسامة عبدالله، مشيرا إلى أن حسن شحاتة المدير الفني يتقاضى 210 آلاف جنيه شهريا ، أي أن يومه يساوي 7 آلاف جنيه، بينما يتقاضى شوقي غريب 140 ألفا ، ونحن نعمل ليل نهار ولا نجد راتبا قدره ألف جنيه.

يسترسل قائلا" اعطني فقط 5 آلاف جنيه وأنا عندي استعداد أدرب المنتخب وأحقق نفس النتائج التي يحققها المعلم".

التقط خيط الحديث يوسف عبدالواحد معلقا بأن منتخب شحاتة كان لإلهاء المصريين، وانتصاراته استخدمت للدعاية لمبارك وابنه، ولذلك فهم أكثر الخاسرين بعد سقوط نظامه، والكلم يعلم أن "المعلم" هاجم الثورة وبكى من أجل رئيس فاسد أذل شعبه.

يضيف: الفترة القادمة تحتاج تنمية، وكل قرش ينفق على الكرة من الأولى أن يتم صرفه على العلماء والمصانع واستصلاح الأراضي وتشغيل الشباب وتوفير فرص عمل ، ولا مانع من الكرة لكن في حدود المعقول ، ودون "فشخرة" ، وملايين تهدر على معسكرات إعداد ومباريات ودية ودولية وتصفيات إفريقية وعالمية وقارية، داعيا إلى تبني شعار "ارحل يا شحاتة".

 

 

 

 

 

أهم الاخبار