رئيس الحزب

ورئيس مجلس الإدارة

بهاء الدين أبو شقة

رئيس التحرير

وجدي زين الدين

مجلس للفتوى يقدم خدماته للمسلمين بالسويد

الصفحه الاخيره

الأربعاء, 23 مارس 2011 07:52
ستكهولم ـ الوكالات

المسلمون في السويد

يعتزم مجلس الفتوى السويدى تأسيس لجنة للفتوى تضم فقط الائمة الذين حصلوا على درجة الدكتوراة فى الشريعةالاسلامية أوأولئك الذين درسواأنظمة القوانين المستندة من القرآن والسنة .

وقد هدف المجلس-الذى أسسته السويد فى عام 2009-إلى مساعدة المسلمين الساعين إلى الحصول على النصح والارشاد حتى يتمكنوا من العيش فى السويد طبقا لتعاليم الاسلام.

وكشف التقريرالذى أعده موقع "ذا لوكال"السويدى على شبكة المعلومات الدولية

"الانترنيت" أن هناك أكثر من 450 ألف مسلم يعيشون فى السويد أى مايوازى 5\% من مجموع تعداد السكان مماأوجد صعوبة فى فهم الطريقة المثلى لتطبيق العقيدة الاسلامية فى المجتمع السويدى وماهو الحد بين الحلال والحرام والصواب والخطأ.

يذكر أن المجلس المعروف بإسم"مجلس الفتوى السويدى"قد بدأ عمله رسميا فى منتصف

عام 2009 بعدد 14 عضوا من الائمة المتعلمين والاشخاص المشهود لهم بالخبرة والكفاءة فى هذاالمجال .. ومن أكثرالقضاياالشائعةالتى يتلقى فيهاالمجلس الكثير من التساؤلات هى قضاياالعلاقات الانسانية مثل الاحوال الشخصية مثل الزواج والطلاق إلى جانب القضايا الاقتصادية حيث تقدم التساؤلات إلى المجلس إما برسائل البريد

أوالبريدالالكترونى من خلال موقعه على شبكة الانترنت.

يذكر أن مجلس الفتوى يختلف عن /المجلس الاسلامى في السويد/ الذى يعتبر أعلى سلطة إسلامية فى البلاد ويعمل كمظلة مؤثرة لغالبية المجموعات والهيئات الاسلامية المسجلة فى السويد.

 

أهم الاخبار