رئيس الحزب

ورئيس مجلس الإدارة

بهاء الدين أبو شقة

رئيس التحرير

وجدي زين الدين

احتجاجات طلابية بإعلام عين شمس لتحويل القسم إلى كلية، والعميدة: إعلام القاهرة السبب

كتبت- سارة عزو:

"عايزنها كلية"، "يا إعلامي خلي صوتك دايماً عالي"، "المطالب دي مش لينا دي عشان اللي بعدينا"، "إهانة تأخير عايزين التغيير" هي مجموعة من الشعارات التي رددها طلاب قسم علوم

الاتصال والإعلام بكلية الآداب جامعة عين شمس في وقفة نظمها طلاب الفرقة الرابعة بالقسم وشاركت فيها جميع الفرق امتدت من الساعة الواحدة ظهرا اليوم الأحد 20 من مارس وامتدت لما بعد الساعة الثالثة عصرًا.

فتحت شعار "كُنْ إيجابي..أنت إعلامي" تجمع مجموعة كبيرة من طلاب قسم الإعلام بكلية الآداب بالحرم الجامعي أمام مبني الكلية, مؤكدين علي أن لديهم مجموعة من المطالب التي يريدون تحقيقها، أولها أن يصبح قسم علوم الاتصال والإعلام بكلية الآداب كلية للإعلام منفصلة ومستقلة بذاتها لها ميزانية خاصة بها لتحقيق تطوير شامل لإعلام عين شمس، حيث أكدت هبة عادل طالبة بالفرقة الرابعة ومن منظمي الوقفة قائلة:" من العيب كل العيب أن تكون مصر بلد الإعلام ولا يوجد بها غير كلية إعلام حكومية واحدة فقط، كما أن الكلية المنفصلة ستجعل لنا ميزانية منفصلة نستطيع بواسطتها أن نطور من الأجهزة والمعدات، وبناء ستوديو خاص بنا، وتنظيم العديد من الأنشطة الطلابية التي ستساهم في بناء المجتمع المدني مثل الأعمال الخيرية التي توقف القسم منذ عامين عن القيام بها، فنحن نريد البناء داخل الكلية وخارجها".

كما أكد الطالب أحمد علي أحد منظمي الوقفة على أن مطالبهم تشمل تطوير المناهج النظرية وإحلالها بأخرى عملية لتساعد في تأهيلهم لسوق العمل، كما أضافت الطالبة إسراء أبو العنين إحدى المنظمات للوقفة أن الوقفة لها أهداف كثيرة منها التنظيم الجيد للندوات بما يليق بواجهة أساتذة وطلبة إعلام عين شمس، وعقبت إحدى المنظمات وتدعي آية أبو القمصان قائلة : "قام القسم بتنظيم ندوة يوم الخميس الماضي عن التعديلات الدستورية، وقد فوجئنا بأنها كانت مجرد دعاية للموافقة علي التعديلات الدستورية وليست لمناقشة وتوعية الطلاب بماهية التعديلات وما يترتب عليها، كما أننا لاحظنا عدم وجود ميكروفونات ومايلزم من أجهزة تليق بقسم له مكانته كقسم الإعلام، كما أن هناك حجرا علي آراء الشباب والطلاب لمجرد أنها تتعارض مع آراء ضيوف الندوة، فنحن كطلبة إعلام بشكل خاص لدينا الحق في التعبير عن آرائنا بحرية كاملة".

وقالت الطالبة جيهان أحمد إحدى المنظمين للوقفة:"إحنا طلبة هنتخرج بعد كام شهر وسنتجه إلى سوق العمل، وإذا صمتنا الآن فكيف لنا أن نعبر كإعلاميين عن مطالب الشعب فيما بعد"؟

من جهة أخرى بادر جميع أساتذة قسم الإعلام ومنهم الدكتورة هبة

شاهين والدكتورة دينا يحيي والدكتورة دينا فاروق أبو زيد والدكتورة حنان يوسف والدكتورة سلوى سليمان بالنزول لسماع مطالب طلاب القسم وعبروا عن موافقتهم علي مطالبهم المشروعة، وقاموا بدعوتهم للاجتماع معهم ومع الأستاذة الدكتورة ماهيناز محسن رئيس قسم علوم الاتصال والإعلام لمناقشة طلباتهم ومحاولة الوصول لإيجاد حلول سريعة لتنفيذها.

ومن جانبها قامت الأستاذة الدكتورة ماهيناز محسن رئيس القسم بالنزول إلي الوقفة الطلابية معبرة عن رغبتها الشديدة في تنفيذ مطالب الطلاب، وأكدت على أن ستوديو الكلية في طور الإنشاء، كما أنه يتم الاتفاق الآن على إقامة تدريبات موازية لطلاب القسم والخريجين أيضاً للتأهيل الفعلي لسوق العمل ورفع مستوي الكفاءة الإعلامية.

كما صرحت محسن للطلاب أن مطلب تحويل القسم لكلية هو مطلب رئيسي للقسم منذ 6 سنوات وكان مطروحاً بالفعل أمام المجلس الأعلى للجامعات ولكن دائما ما تحدث عرقلة لتنفيذ القرار من جانب موافقة كلية الإعلام جامعة القاهرة، حيث قالت :" المجلس الأعلى للجامعات وافق علي تحويل القسم إلى كلية لإعلام عين شمس ولكن جامعة القاهرة تعرقل الموضوع، وما يحدث الآن بمثابة احتكار إعلامي بجامعة القاهرة، ولكننا نأمل في تحريك المياه الراكدة ومناقشة الموضوع مرة أخري مع رئيس الجامعة ومع المجلس الأعلى للجامعات وخاصة بعد ثورة 25 يناير فقد تغير كل شيء".

وأكدت أنها سعيدة باحتجاجات الطلاب وبمطالبهم المشروعة، مما يدل برأيها علي أن الطالب الإعلامي بجامعة عين شمس طالب إيجابي، ورحبت بإقامة مؤتمر طلابي يوم الخميس القادم للاجتماع مع أساتذة وطلبة قسم الإعلام للنقاش حول الحلول السريعة التي من شأنها أن تحقق مطالب جميع الطلبة والأساتذة للارتفاع بشأن ومكانة قسم الإعلام بجامعة عين شمس.

أهم الاخبار