رئيس الحزب

ورئيس مجلس الإدارة

بهاء الدين أبو شقة

رئيس التحرير

وجدي زين الدين

حملة "هقبل برأى الأغلبية ....لأن دى الديمقراطية "

كتبت- ياسمين عبد التواب:


اتفق عدد من شباب الفيس بوك على الموافقة والانصياع لرأى الأغلبية الناتجة عن استفتاء التعديلات الدستورية اليوم، موضحين من خلال حملة بعنوان: "هقبل برأى الأغلبية . . لأن دى الديمقراطية" أن من أهم مطالب ثورة يناير هى الديمقراطية والحرية وقبول الرأى الأخر مهما كان

معارضا لوجهة النظر التى يتبناها الفرد، حيث قال الشباب خلال دعوتهم على الفيس: "الأهم من قبول أو رفض التعديلات أننا نثق فى نزاهة النتيجة أيا ما كانت و نحترمها ونلتزم بيها سواء جاءت معبرة عن رغبتنا الشخصية
أم لا"، رافعين شعار: "لا للتظاهر، أو الاعتصام ونعم للمشاركة والالتزام".

فيقول ياسر فتحى: "من أجل الاستقرار والأمان هقبل برأى الأغلبية" ويتفق معها محمود سيد قائلا: "أنا سوف أصغى جيدا لصوت الصندوق الانتخابى" وكذلك عبد الرحمن قائلا: "يجب أن نتكاتف للدفاع عن رأى الأغلبية" أما عماد يوسف فرفع شعار: "هقبل برأى الأغلبية ... لأن دى الديمقراطية" .

 

أهم الاخبار