غاب الرئيس‮.. ‬وحضر الشعب

كتبت‮ - ‬شيرين‮ ‬يحيي‮:‬

 

شهدت مدرسة مصر الجديدة النموذجية بنات في‮ ‬شارع العروبة بجوار نفق الثورة بمصر الجديدة والتي‮ ‬اعتاد الرئيس السابق حسني‮ ‬مبارك علي‮ ‬إدلاء صوته الانتخابي‮ ‬بها إقبالا كبيراً‮ ‬من المصريين عكس السنوات الماضية التي‮ ‬لم تشهد المدرسة ناخبين سوي‮ ‬مبارك وسوزان وبعض الوزراء‮.‬

توافد عدد كبير من المواطنين من شباب وفتيات ورجال ونساء وكبار السن وقفوا في‮

‬طابور طويل‮ ‬يمتد من أمام لجنة الاستفتاء داخل المدرسة إلي‮ ‬آخر نفق العروبة في‮ ‬مشهد حضاري‮ ‬رائع‮.‬

تقول مني‮ ‬السيد موظفة بالادارة التعليمية واحدي‮ ‬المشرفات بلجنة مدرسة مصر الجديدة منذ سنوات،‮ ‬إن المدرسة لأول مرة في‮ ‬التاريخ تشهد هذا الاقبال الكبير من سكان المنطقة والمناطق المجاورة،‮

‬حيث وصل العدد إلي‮ ‬ما‮ ‬يقرب من الف صوت انتخابي‮ ‬حتي‮ ‬الساعة‮ ‬12‮ ‬ظهراً‮ ‬فقط‮.‬

وعن الفرق بين الانتخابات في‮ ‬عهد مبارك والآن قالت هناك فرق كبير حيث اعتاد المواطنون والموظفون في‮ ‬المنطقة علي‮ ‬التوتر والضغط النفسي‮ ‬مما كان‮ ‬يقوم به الحرس الجمهوري‮ ‬لتأمين المكان للرئيس وفي‮ ‬الغالب لم‮ ‬يكن‮ ‬يصوت بالمدرسة‮ ‬غيره علي‮ ‬عكس الاستفتاء اليوم فكل شيء متواضع لا فرق بين كبير وصغير الكل‮ ‬يدلي‮ ‬بصوته في‮ ‬جو من الحرية والعدالة‮.‬

 

أهم الاخبار