طالبات الأزهر يستغثن ويطالبن الإعلام بالاعتذار

الصفحه الاخيره

الخميس, 17 مارس 2011 18:54
كتب- محمد كمال الدين:

أعلن الدكتور أسامة العبد رئيس جامعة الأزهر أنه سوف يتم التحقيق في ما نسب إلى عميدة كلية الطب بجامعة الأزهر للبنات، بعدما اتهمها الطالبات المعتصمات بأنها توعدتهن كلهن بالرسوب في مادتها وسبتهن بقولها لهن "انتوا شوية فلاحات".

وقال العبد في تصريح خاص لبوابة الوفد: "إنه لن يسمح باستمرار الاعتصام الذي يقمن به أكثر من 3 آلاف طالبة من كلية الطب والهندسة بجامعة الأزهر احتجاجا على ما
أسموه بممارسات عميدة ووكيلة الكلية معهن".

 

و أعربت الطالبات عن استيائهن مما أشيع في بعض القنوات الفضائية والجرائد الخاصة بتحرش الشباب بالفتيات المعتصمات بالجامعة، مطالبين هذه القنوات والجرائد باعتذار رسمي لهن، مهددين برفع دعوى قضائية ضد هذه القنوات.

وقد تلقى "الوفد" العديد من اتصالات الاستغاثة من الطالبات القاطنات بالمدينة الجامعية بمدينة نصر، لعدم وجود أمن بالمدينة،

نظرا لعدم توفير أمن لهن حتى تلك اللحظة، بل قيام الجامعة بتعليق منشور بالمدينة يطالبهن بتشكيل خمس طالبات لحماية كل مبنى، كما عبرن عن مضايقة سائقى الميكروباصات لهن أثناء دخولهن الجامعة، حيث إنها أمام المدينة.

وكانت قد فشلت محاولات طالبات طب الأزهر فى تشكيل مجموعة منهن للجلوس مع المجلس العسكرى لبحث مطالبهن التى على رأسها إقالة العميدة والوكيلة، نظرا لإهانة الطالبات، بسبب تفرق الطالبات وانقسامهن فى اختيار من يمثلهن، مما أدى إلى انسحاب المجلس العسكرى دون الاستماع لمطالبهن، مما أدى إلى عودة الوضع إلى نقطة الصفر.

أهم الاخبار