"الشعب المصري" أول حزب يؤسسه خبيير اجتماعي

الصفحه الاخيره

الثلاثاء, 15 مارس 2011 19:20
كتبت- علياء ناصف:

د. مدحت عبد الهادى

تمخضت العديد من الأحزاب والائتلافات السياسية من رحم ثورة 25 يناير، من هذه الأحزاب الجديدة حزب "الشعب المصري" والذي من المقرر الإعلان عن تدشينه جماهيرياً وشعبياً يوم الخميس القادم الموافق 17 مارس بساقية الصاوي في تمام الساعة الثامنة مساءً.

وفي حواره مع "بوابة الوفد الإلكترونية" أكد د.مدحت عبد الهادي مدير مؤسسة د.مدحت عبد الهادي الخيرية للإرشاد الأسري والتنمية الاجتماعية و مؤسس الحزب أنه قد فكر جدياً في إنشاء هذا الحزب في أعقاب ثورة 25 يناير والتي أضحت الحياة السياسية المصرية في ظلالها لها اعتبارها وقيمتها، وأصبح من الممكن تفعيل دورها تفعيلا جذريا للنهوض بالوطن في شتى مناحي الحياة السياسية والاقتصاية والاجتماعية.

وأوضح د.مدحت عبد الهادي أنه أصبح بإمكانه تفعيل دوره فى المجال الاجتماعي على نحو واسع النطاق وأكثر فاعلية وتأثيراً في ظل قيامه بتأسيس هذا الحزب، إذ أن المناخ السياسي الصحي يكون بمثابة تربة خصبة لبذر بذور نبتة قوية صالحة في بقية مناحي الحياة الاقتصادية والاجتماعية.

كما أعرب عن مدى تفاؤله لإمكانية أن يضع الحزب بصمته القوية، ويصير له دوره المؤثر والفعال على خريطة الحياة الحزبية في مصر، مؤكداً أنه يمتلك قاعدة شعبية من الشباب ومختلف طوائف الشعب الذي كان يحرص دوماً على مخاطبة وجدانهم وعقولهم، وبث فيهم روح الحماسة وإيقاظ بوصلة الضمير بداخلهم من خلال ندواته المختلفة في القاهرة وغيرها من المحافظات على مدار السنوات السابقة، إضافة إلى تواصله مع مختلف طوائف المجتمع عبر مؤسسته الخيرية.

وأكد أنه يستمد من هذا التواصل إحساساً بالسعادة الحقيقية عندما يشعر أنه يعمل على السعى لقضاء حوائج الناس وتخفيف آلامهم وهمومهم النفسية والاجتماعية، وأن العطاء قوة روحية تمنح الشخص طاقة إيجابية مذهلة تدفعه إلى التصميم على الاستمرار في ذات العمل، وتعطيه اليقين أنه يستحق أن يكرس له من طاقته وحياته ومجهوده.

وأضاف أن حزب "الشعب المصري" هو حزب جديد برؤية قديمة عن العدل والمساواة والعدالة وحرية إبداء الرأى، فهو حزب لكل أطياف

الشعب الباحث عن تحريره من القهر والخوف والظلم والاستبداد الذى عانينا منه طويلا وكثيرا، لكل الشباب والرجال والنساء من المصريين الشرفاء من كل الأعمار، مسلمين ومسيحيين الراغبين فى الانضمام الى حزب يعبر عنهم وينهض بهم ويكون الرقيب الأمين على أداء الحكومة.

وأوضح أن مبادئ الحزب تقوم على أنه حزب سياسى شعبى يؤمن بالجمهورية كنظام للدولة، يؤمن بنظام الدولة البرلمانية القائمة على التعددية الحزبية، يؤمن بالديمقراطية، يؤمن بالعدالة الاجتماعية، يؤمن بالمساواة فى الحريات، يؤمن بسيادة القانون على الجميع، يؤمن بالتعايش السلمى بين الأديان وتفعيل المعنى الحقيقى للمواطنة (الدين لله والوطن للجميع)، يؤمن بأن الأمانة والعمل وتحكيم الضمير هما القيم الأساسية لنهضة الوطن.

واختتم حديثه أنه يعكف الآن مع مجموعة العاملين معه على تأسيس هذا الحزب على وضع مجموعة من الأطروحات والرؤي لتفعيل دور الحزب في مختلف قطاعات الحياة، وأنه يعمل الآن على التواصل معهم كمجموعة وفريق عمل من أجل التوصل إلى أفضل الصيغ الممكنة لتقديم برنامج عمل للحزب متكامل الرؤى والسياسات في ظل ما اتفق عليه من أهداف الحزب وهى:

1- إعلاء العلم وفرض الاحترام للمعلمين وإعلاء شأن المتعلمين بالبلاد عن طريق العمل على إنشاء هيئة عليا للتعليم والبحث العلمى.

2- استعادة مكانة مصر الزراعية وتفعيل مشروع قومى للنهوض بالزراعة وإنشاء دلتا موازية والعهد بها لشباب الخريجين لزراعتها.

3- إعادة هيكلة خريطة مصر الصناعية وعمل نهضة شاملة فى مجال الصناعات الثقيلة وخصوصا صناعة السيارات – صناعة الأسلحة الثقيلة – صناعة الحديد والصلب – صناعة الكابلات – صناعة اللدائن – وأخرى وإسناد الصناعات الاستهلاكية إلى صغار المصنعين وشباب الخريجين.

4- الاهتمام بالطرق والكبارى وإعادة تصميمها على أحدث النظم العالمية بما يضمن احترام آدمية المواطن

المصرى وأمانه واحترام حقوق ذوى الاحتياجات الخاصة.

5- تفعيل دور المؤسسات والجمعيات الأهلية فى إثراء الثقافات الاجتماعية المختلفة مع الرقابة الشديدة ومصادر تمويلها.

6- العمل على استعادة مصر لمكانتها العربية والإفريقية والدولية.

7- المطالبه بإنهاء التطبيع مع إسرائيل مع الحفاظ على بنود اتفاقيات السلام.

8- المطالبة بالحد من الإسراف الحكومى وعدم المغالاة فى مواكب الوزراء وبدلات السفر وبدلات الاجتماعات.

9- العمل على استعادة الأزهر الشريف ودار الإفتاء والقضاء ونواديه والجامعات والنقابات العمالية الخاصة والمؤسسات الصحفية استقلاليتها وإجراء تعييناتها للقائمين عليها عن طريق الانتخاب.

10- منع الاحتكار وعودة الرقابة على الأسعار وتفعيل أجهزة حماية المستهلك من جشع التجار والمستوردين.

11- استصدار قانون دستورى يحرم الجمع بين أكثر من وظيفة وخصوصا للقيادات والوظائف العليا والعمل على الفصل التام بين السلطات الثلاث التشريعية – التنفيذية – القضائية.

12- الوقف الفورى للعمل بقانون الطوارئ وقصر تفعيله فقط على أوقات الكوارث الطبيعية والأوبئة وأوقات الحروب.

13- تفعيل دور المجالس الحقوقية والحرص على توفير الاستقلالية اللازمة لمراقبة أداء الشرطة وإدارة السجون فى مصر بما يضمن احترام حقوق الإنسان بما فيهم نزلاء السجون.

14- الحرص على سن قوانين صارمة تمنع التحرش بالنساء وتضمن لهم أداء اجتماعيا فعالا فى نهضة الوطن.

15- العمل على تغليظ العقوبات ضد الفساد الإدارى والمحليات للقضاء على المحسوبية.

16- تفعيل القانون الخاص بشمولية التأمين الصحى العادل والشامل لكل أبناء الوطن.

17-التعاون مع الحكومة على إيجاد حلول سريعة تضمن سرعة التقاضى والفصل فى القضايا المدنية المختلفة.

18- إنشاء جمعية وطنية تكون مسئولة عن رقابة أداء المتعاملين فى المجال السياحى .

19- دور جمعية أصدقاء السائح لحماية زوار مصر من سوء المعاملة أو المغالاة فى الأسعار.

20- العمل على تأسيس جهاز رقابى لمنع العشوائيات وتقديم اقتراحات لتجميل المدن المختلفة.

21- العمل على تعديل قانون الالتحاق بالجامعات وإلغاء شرط المجموع فقط وإضافة حتمية وجود قدرات خاصة للطلاب تحدد عن طريق مقابلات خاصة مع إدارة الكلية وربط أعداد المقبولين مع احتياجات الدولة لتخريج شباب مميز بناء على احتياج كل قطاع فى الدولة ومنع تكدس خريجين بلا عمل.

22- المطالبة بحق كل أسرة تعمل بالخارج فى جلب سيارة للاستعمال الشخصى وكذلك جلب الأجهزة الكهربائية اللازمة لتأسيس منزل واحد بدون جمارك مكافأة من الدولة.

23- المطالبة بحق الانتخاب للمقيمين بالخارج.

24- مطالبة الدولة بحماية العاملين بالخارج عن طريق مراجعة تعاقداتهم والتنسيق مع الخارجية لرعاية حقوقهم فى بلاد الغربة والحفاظ على هيبة المصريين بالخارج.

25- العمل على الإبقاء على دعم السلع التموينية للأسر البسيطة وبطرق ميسرة تحفظ كرامة المواطنين.

 

 

 

أهم الاخبار