‮"‬لوحات‮ ‬25‮ ‬يناير‮".. ‬رزق وشطارة ومخالفة لقواعد المرور

الصفحه الاخيره

الثلاثاء, 15 مارس 2011 17:09
كتبت ـ نشوة الشربيني‮:‬

من المؤسف أن تستغل بعض انجازات الثورة في أمور لا تتفق مع أهدافها،‮ ‬حيث كان الشعب المصري‮ ‬يفتخر بيوم‮ »‬25‮ ‬يناير‮« ‬ذلك اليوم الذي تغير فيه وجه مصر السياسي والذي تم من خلاله سقوط الأقنعة

والفساد والديكتاتورية وكل ما‮ ‬يتصل بها من حالة تغيب للعقل المصري وضياع للإرادة ومن المؤسف أن‮ ‬يستغل البعض ذلك التاريخ بعمل ملصقات منسوخة علي طريقة اللوحات المعدنية لأرقام سيارات جديدة،‮ ‬وقد استخدمت استخداماً‮ ‬سيئاً‮ ‬في طمس معالم لوحات السيارات الأصلية مستغلة في ذلك‮ ‬غياب الأمن وعدم وجود المتابعة والمراقبة المرورية‮.‬

فقد رصدت الوفد خلال جولتها سيارة ملاكي‮ »‬بيجو‮ ‬504‮« ‬رمادية اللون موضوع علي زجاج وشنطة السيارة عليها

لاصق‮ »‬25‮ ‬يناير‮« ‬بشارع بورسعيد وتتكرر نفس الصورة خلف سيارة نصف نقل‮ »‬حمراء اللون‮« ‬بنفس الشارع،‮ ‬كما شاهدنا سيارة ملاكي‮ »‬هيونداي‮« ‬موضوع عليها لاصق‮ »‬25‮ ‬يناير‮« ‬أعلي اللوحة الأصلية للسيارة بشارع باب النصر بالدراسة ووجدنا ميكروباصاً‮ ‬لونه أبيض‮ ‬يضع لاصق‮ »‬25‮ ‬يناير‮« ‬مكان اللوحة الأصلية للسيارة ومن الناحية الأخري لمكتب بريد الدراسة‮ ‬يقوم بتحميل سكان منشية ناصر،‮ ‬وسيارات أخري ملاكي حمراء وسوداء مطموسة بلاصق‮ »‬25‮ ‬يناير‮« ‬مكان اللوحة الأصلية بشارع المنصورية بالدراسة وعلي كوبري‮ »‬6‮ ‬أكتوبر‮«.‬

وعن مراكز بيع لوحة‮ »‬25يناير‮« ‬قال حسن أحمد جمعة ـ

بائع جملة بحارة اليهود ـ‮: ‬يأتي الينا مندوب من المطابع الأوفست الموجودة بمنطقة العتبة حيث‮ ‬يقومون ببيع لوحة أو لاصق‮ »‬25‮ ‬يناير‮« »‬100‮« ‬لاصق‮ »‬بسعر‮ ‬40‮ ‬جنيهاً‮« ‬ونحن نقوم ببيع الـ‮» ‬100‮ ‬لاصق‮« ‬بسعر‮ »‬50‮ ‬جنيهاً‮« ‬وحركة البيع والشراء كويسة والحمد لله،وهذا ما أكده تامر شومان وأحمد سعيد‮ »‬بائعا جملة‮« ‬بسوق الكانتو‮.‬

أما عن الباعة الجائلين،‮ ‬فقد التقينا بالبائع رجب عطا الله الذي أكد لنا ان الثورة فتحت لنا باب رزق ولقمة عيش ان شاء الله لن‮ ‬يغلق أبداً،‮ ‬حيث ان لوحة‮ »‬25‮ ‬يناير‮« ‬أكثر مبيعاً‮ ‬وإقبالاً‮ ‬من المواطنين مقارنة بالرسوم والرموز الأخري المستلهمة عن الثورة كالأعلام أو صور الشباب من شهداء الثورة،‮ ‬وعن أسعار هذا‮ »‬الاستيكر‮« ‬فتتراوح أسعاره ما بين جنيه وحتي‮ »‬7‮ ‬جنيهات‮« ‬علي حسب شطارة البائع واماكن شرائنا من تجار الجملة بالعتبة وسوق الكانتو وحارة اليهود‮.‬

 

أهم الاخبار