الإفراج عن جاسوس إسرائيلي ساعد بتفجير "بحر البقر"

كتب ـ حسام السويفي:

قال ممدوح إسماعيل محامي الجماعات الإسلامية إن الجاسوس الإسرائيلي سيد العطري المتهم بمساعدة إسرائيل في تفجير مدرسة بحر البقر أفرج عنه أمس الأول مع مجموعة عبود الزمر البالغ عددهم 60 معتقلا.

وأشار إسماعيل إلى أن العطري مسجون منذ سبعينات القرن الماضي وتم الإفراج عنه بعد قرابة 40 عاما بعد أن تم القبض عليه مع شبكة الجاسوسية

التي كانت بزعامة محمد إبراهيم كامل الجاسوس الإسرائيلي وشهرته ماريو الذي عمل لحساب الموساد الإسرائيلي لمدة خمس سنوات في ستينيات القرن الماضي واستطاع أن يضم معه سيد العطري والتي أوقعت بهما، ليلي عبد السلام الصحفية المصرية التي عملت لحساب المخابرات العامة المصرية.

ولفت إلى أن قرار الإفراج عن عبود وطارق الزمر كان جيدا إلا أنه وصفه بالانتقائية لعدم الإفراج عن 500 معتقل آخرين من التيارات الإسلامية المختلفة أمثال نبيل المغربي من تنظيم الجماعة الإسلامية ومحمد الأسواني المصاب بالشلل داخل المعتقل.

وأكد إسماعيل أن من بين الذين تم الإفراج عنهم أيضا مع مجموعة عبود الزمر مرشدين كانوا يعملون لحساب جهاز مباحث أمن الدولة، مشيرا إلى أنه سيطالب د. عصام شرف رئيس مجلس الوزراء بضرورة الإفراج عن بقية المعتقلين.

 

أهم الاخبار