المحلة الكبري"روح الثورة" تطيح بمدير مدرسة بنات "كفر حجازي"

في إشارة لانتقال روح الثورة والتغيير للريف المصري، تمكن مدرسو وطالبات مدرسة الإعدادية بنات بقرية "كفر حجازي" التابعة لمدينة المحلة الكبرى من الإطاحة بمدير المدرسة المعروف بتعنته وفظاظته.

وقال مدرس بالمدرسة، لم يوافق على نشر اسمه "..تقدمنا للإدارة التعليمية في الغربية بشكوى ضد الأستاذ يوسف دويدار مدير المدرسة السابق، قبل الثورة، بسبب تعنته في الإدارة وفظاظته إزاء المدرسين والطلبة".

لكن "تم تجاهل الشكوى من قبل الإدارة في

حينها..".

وأضاف في مكالمة هاتفية مع بوابة الوفد: "إن المدير بعد عودة الدراسة عقب الانقطاع خلال أحداث الأيام الأولى للثورة.. عاد إلى سابق عهده.. من فساد الإدارة والفظاظة غير المقبولة في التعامل.."

"..ويوم الخميس الماضي حصلت مشادة بين المدير وأحد زملائنا خرج على أثرها باقي المدرسين والطلبة من الفصول.. وتجمعوا في (حوش المدرسة).. وهتفوا ضد

المدير وطالبوا بإقالته..".. "كانت الشعارات مستلهمة من شعارات الثورة مثل (الشعب يريد إسقاط المدير) .. و(المدرسة تريد إسقاط المدير).."

يتابع المدرس: "اللافت في الأمر أن ذات الإدارة التي تجاهلت شكوانا من قبل.. أرسلت في أقل من نصف ساعة مندوب من المنطقة التعليمية.. خاطب المدرسين والطلبة وأكد لهم أن مطالبهم ستنفذ.."

"وبالفعل أخذ المندوب مدير المدرسة في يده بعد لقائه بنا.. "

يتابع المدرس: "علمنا بعد ذلك أن المدير تم نقله إلى مدرسة "أم الستين".. وتم تعيين الأستاذ على القط مديرا لمدرستنا".. "نعم.. المدير الجديد كان باختيارنا وتوافقنا.."

 

أهم الاخبار