رئيس الحزب

ورئيس مجلس الإدارة

بهاء الدين أبو شقة

رئيس التحرير

وجدي زين الدين

نصف مليون سيدة‮ ‬يتعاملن في‮ ‬بزنس الأسهم‮.. ‬و590٪‮ ‬نسبة زيادة المستثمرات في‮ ‬2010

نساء علي‮ ‬عرش البورصة

الصفحه الاخيره

الجمعة, 11 مارس 2011 17:36
كتب: صلاح الدين عبدالله‮:‬



يخطئ من‮ ‬يعتقد ان المرأة أسقطت البزنس من أولوياتها‮.. ‬المراقب لمجال الأعمال في‮ ‬السنوات الأخيرة‮ ‬يكتشف ان المرأة تطارد الرجل علي‮ ‬عرش البزنس،‮ ‬بل صارت تهدده أيضا‮.. ‬وإذا كانت حواء قد خطفت الانتباه في‮ ‬العديد من المجالات فقد جاء الوقت الذي‮ ‬تزاحم فيه دنيا الأعمال والاستثمار خاصة‮ ‬غير المباشر‮.‬

ربما‮ ‬يري‮ ‬البعض ان العمل في‮ ‬مجال المال لا‮ ‬يتلاءم مع طبيعة المرأة الحالمة،‮ ‬والتي‮ ‬تتسم بتجنب المخاطرة والبعد عن‮ »‬الرسك‮« ‬العالي‮ ‬في‮ ‬مثل هذه المجالات‮.‬

المرأة طرقت أبواب البزنس عبر‮ »‬البورصة‮«.. ‬السنوات الأخيرة شهدت زحفا منظما للمرأة نحو المضاربات علي‮ ‬الأسهم أملا في‮ ‬تحقيق ثراء سريع،‮ ‬دون ان تدرك ان الفاتورة قد تكون مكلفة للدرجة التي‮ ‬تفقد معها كل تحويشة عمرها،‮ ‬بل تصل إلي‮ ‬حد الانتحار‮.‬

في‮ ‬عام‮ ‬1996‮ ‬بلغ‮ ‬عدد السيدات المسجلين بالبورصة واللاتي‮ ‬لهن أكواد‮ ‬74‮

‬ألفا،‮ ‬و685‮ ‬سيدة مقابل نحو‮ ‬300‮ ‬ألف رجل تم تسجيلهم بالسوق،‮ ‬وأخذت نسبة السيدات في‮ ‬الزيادة بمتوسط‮ ‬40‮ ‬ألف سيدة سنويا الي‮ ‬وصل عددهن في‮ ‬نهاية عام‮ ‬2010‮ ‬إلي‮ ‬510‮ ‬آلاف سيدة أو نصف مليون مقارنة بنحو‮ ‬1‭.‬2‮ ‬مليون رجل في‮ ‬نفس الفترة.وبذلك تكون الزيادة بلغت نحو‮ ‬590٪‮ ‬طوال العوام الماضية،‮ ‬ويلاحظ ان‮ ‬2005‮ ‬هو العام الذي‮ ‬شهد توافدا كبيرا علي‮ ‬العمل بالبورصة وبلغ‮ ‬عدد المسجلات الجدد بالبورصة نحو‮ ‬152‮ ‬ألف سيدة،‮ ‬وهو العالم الذي‮ ‬بدأت البورصة تأخذ الطابع الشعبي،‮ ‬كما‮ ‬يعد‮ ‬2010‮ ‬هو العام الذي‮ ‬شهد تراجعا بسبب الأحداث والاضطرابات الراهنة والخسائر التي‮ ‬تكبدتها البورصة،‮ ‬وكان مؤشرا للمستثمرين بسوء الأوضاع،‮ ‬خاصة انه العام الذي‮ ‬شهد إيقاف
اسهم أكثر من‮ ‬29‮ ‬شركة بالبورصة مما ترتب عليه خراب بيوت للمستثمرين الذين فقدوا كل أموالهم‮.‬

ربما الزيادة السكانية وارتفاع نسبة المرأة في‮ ‬المجتمع ورغبتها في‮ ‬تحقيق ثراء واسع وسريع وفقا لقول رانيا نصار المحلل المالي‮ ‬بأسواق المال كان من أهم أسباب اتجاه المرأة إلي‮ ‬المخاطرة والاستثمار بالبورصة،‮ ‬رغم‮ »‬الرسك‮« ‬العالي‮ ‬لكن الرغبة لديها في‮ ‬الثراء أقوي‮ ‬وبالتالي‮ ‬تزايدت نسبتهن‮.‬

وطبيعة المرأة انها تجيد الاقتصاد والبزنس والمتابع‮ ‬يتبين ان معظم العاملين في‮ ‬شئون الاقتصاد سيدات وأساتذة من كلية الاقتصاد والعلوم السياسية،‮ ‬وبالتالي‮ ‬ليس مستغربا ان تلجأ المرأة إلي‮ ‬المضاربة في‮ ‬البورصة والمغامرة بما تمتلكه من أموال في‮ ‬سبيل تحقيق هدف الثراء بأقل مجهود‮.‬

بالنظر لعدد المدرجين بسجلات التعامل من السيدات مقارنة بالرجال‮ ‬يتبين ان عدد السيدات لايزال ضعيفا بحسب رؤية شيماء عبدالمجيد المحلل الفني‮ ‬بسوق المال،‮ ‬رغم تزايد عدد السكان وبات الخوف من الانعكاسات السلبية علي‮ ‬السوق عقب الاضطرابات التي‮ ‬شهدتها البلاد،‮ ‬وهو ما قد‮ ‬يدفع السيدات المستثمرات الي‮ ‬الانسحاب من البورصة‮.. ‬فهل‮ ‬يتحقق ذلك؟‮.. ‬هذا هو ما قد تكشف عنه الأيام القادمة‮.‬

 

أهم الاخبار