تايم: حرية القراءة تعود للمصريين

كتب- جبريل محمد :

قالت مجلة "التايم" الأمريكية إن المصريين عادت لهم الحرية كاملة بعد ثورة 25 يناير، وأصبحوا يقرأون كل ما يريدون وظهرت الكتب المحرمة والممنوعة في الأسواق العامة.

وأوضحت المجلة أنه بعد سقوط الرئيس مبارك في 11 فبراير الماضي والرئيس التونسي زين العابدين بن علي الذي كانا يتخذا موقفا متشددا تجاه وسائل الإعلام التي تنتقدهما،
سمح للكتب المحظورة بالخروج من الرفوف التي كانت تملأها التراب.
فعلى وجه السرعة –بحسب المجلة - ظهر للعلن كتاب "حاكمة قرطاج" للصحفيين الفرنسيين نيكولا بو، وكاترين غراسيه، والذي انتقد التأثير المفرط لليلى بن علي زوجة الرئيس التونسي، والذي منعه النظام فور صدروه عام 2009.
وبجانب هذا الكتاب ظهر أيضا في المكتبات كتاب اغتيال صلاح بن يوسف الخليفة، الذي يحكي تفاصيل إطلاق النار عام 1961 على وزير تونسي سابق.
مصر أيضا لم تكن بعيدة حيث ظهرت في المكتبات كل الكتب التي كانت ممنوعة، فقد ظهرت في ميدان التحرير، موقع الاحتجاجات الشهر الماضي الكثير من الكتب التي كانت محظورة، وتضيف المجلة أن المصريين يجب أن يحتفلوا خلال معرض الكتاب القادم بالثورة مع حريتهم في القراءة.

أهم الاخبار