رئيس الحزب

ورئيس مجلس الإدارة

بهاء الدين أبو شقة

رئيس التحرير

وجدي زين الدين

المواطنون‮ ‬‮: ‬الشعب‮ ‬يريد إعدام السفاح

كتب ـ‭ ‬ابراهيم قراعة وسامية فاروق



في جلسة تاريخية بدأت أمس محكمة جنايات الجيزة برئاسة المستشار محمدي قنصوة اولي جلسات محاكمة اللواء حبيب‮ ‬العادلي وزير الداخلية السابق بتهمتي‮ ‬غسل الاموال والتربح‮ ‬والذي‮ ‬يعد اول وزير داخلية تتم محاكمته في مصر بتهمة التربح‮ ‬

شهدت المحكمة منذ الصباح‮ ‬الباكر تشديدات امنية علي مداخل ومخارج المحكمة ومنعت اجهزة الامن والقوات المسلحة المواطنين في‮ ‬الشارع الذي‮ ‬تقع به المحكمة خوفا من التجمهر ووقوع اي

اعمال شغب أو مظاهرات وتم وضع‮ ‬بوابات الكترونية علي مداخل قاعة المحكمة وقامت اجهزة الامن بمديرية امن حلوان بنشر ما‮ ‬يقرب من‮ ‬1500‮ ‬مجند وضابط شرطة حول المحكمة والمباني المجاورة لها وحضر مندوبو وكالات الانباء والقنوات الفضائية والاعلاميون منذ الصباح الباكر لمتابعة جلسة المحاكمة‮ ‬وفي الساعة الثامنة والنصف حضر حبيب العادلي داخل سيارة مصفحة وسط
حراسة امنية من القوات المسلحة والشرطة وتم ادخال المصفحة‮ ‬الي داخل الحجز وتم وضع قناصة اعلي العقارات المجاورة‮ ‬للمحكمة وبعدها تجمهر عدد كبير من الأهالي قبل بدء الجلسة خارج‮ ‬المحكمة وطالبوا بإعدامه وهتفوا‮ »‬الشعب‮ ‬يريد اعدام‮ ‬السفاح‮«‬،‮ »‬حبيب العادلي باطل‮« ‬و‮»‬ياشهيد نام وارتاح واحنا هنكمل الكفاح‮«‬،‮ »‬القصاص القصاص ضربوا اخوتنا بالرصاص‮«‬،‮ ‬حمل الأهالي‮ ‬لافتات عليها صور عز وجمال مبارك وحبيب العادلي،‮ ‬وهتفوا ضد العادلي‮ »‬ارحل ارحل‮ ‬ياعميل‮« ‬وقامت مديرية أمن حلوان بوضع بوابات الكترونية قبل دخول القاعة‮.‬

وقررت المحكمة تأجيل القضية لجلسة‮ ‬2‮ ‬ابريل للاطلاع‮.‬

 

 

أهم الاخبار