رئيس الحزب

ورئيس مجلس الإدارة

بهاء الدين أبو شقة

رئيس التحرير

وجدي زين الدين

‮"‬ويكيليكس‮" ‬و"الإنترنت‮" ‬ينافسان‮ "‬شهداء‮ ‬25‮ ‬يناير‮" ‬على جائزة نوبل

من بين‮ ‬241‮ ‬مرشحاً‮ ‬لنيل جائزة نوبل للسلام لعام‮ ‬2011،‮ ‬يبرز موقع ويكيليكس والإنترنت كمرشحين للفوز بجائزة نوبل للسلام‮.‬

وقال جير لنديستاد‮ -‬وهو عضو بلجنة نوبل ليس له حق التصويت‮- ‬لرويترز‮ "‬بنظرة على المدى الطويل نستطيع أن نقول إن الاهتمام بالجائزة قوي‮ ‬ومتنام وكذلك عدد المرشحين‮."‬

واجتذب موقع ويكيليكس انتباه العالم وأغضب عددا من الحكومات بنشره آلاف البرقيات الدبلوماسية الأمريكية السرية،‮ ‬ويواجه مؤسس الموقع جوليان آسانج التسليم من بريطانيا إلى السويد لمواجهة اتهامات بجريمة جنسية‮ ‬ينفيها‮.‬

ولا تزال المطالبات الشعبية لترشيح شهداء ثورة‮ ‬25‮ ‬يناير المصرية للفوز بذات الجائزة بحاجة إلى

المزيد من الجهود الدولية حتى‮ ‬يفوز الشهداء بالجائزة‮.‬

ومن بين أولئك المسموح لهم بتقديم ترشيحات لجائزة نوبل للسلام أعضاء جميع البرلمانات الوطنية وأستاذة القانون أو العلوم السياسية والفائزون السابقون بالجائزة‮. ‬ويكشف البعض علانية عن ترشيحاته‮.‬

وسيعلن اسم الفائز بجائزة نوبل للسلام في‮ ‬أكتوبر تشرين الاول‮. ‬وتتضمن الجائزة‮ -‬التي‮ ‬وهبها السويدي‮ ‬الفريد نوبل مخترع الديناميت‮- ‬10‮ ‬ملايين كرونة سويدية‮ »‬1‭.‬58‮ ‬مليون دولار‮«.‬

 

أهم الاخبار