رئيس الحزب

ورئيس مجلس الإدارة

بهاء الدين أبو شقة

رئيس التحرير

وجدي زين الدين

تقارير أوروبية: إحذروا "التواصل الاجتماعى"

الصفحه الاخيره

الجمعة, 11 مايو 2012 14:44
تقارير أوروبية: إحذروا التواصل الاجتماعى
كتب - سعيد السُبكى:

حذرت تقارير أوروبية من خطر نشر المعلومات والصور والفيديوهات الشخصية على مواقع التواصل الاجتماعى "فيس بوك وتويتر", مؤكدة على ضرورة تدقيق المواطنين جيداً فى نوعية المحتويات قبل نشرها على تلك المواقع.

وأضافت أنه من الواجب التمييز بين حق حُرية التعبير والإساءة للغير أو إساءة الأشخاص لأنفسهم، لأن جهل العواقب القانونية التى تترتب على كشف خصوصيات المواطنين، يؤدى فى حالات كثيرة إلى أضرار اجتماعية، ويُعرض البعض لعقوبات من مؤسسات

حكومية، تصل إلى الغرامات المالية الكبيرة والسجن فى حالات بعينها .
وذكرت التقارير أن مواطنين فى عدد من الدول الأوروبية تم فصلهم مؤخراً من أعمالهم وحُرم البعض من رواتب التعويضات الاجتماعية بسبب نشر فيديوهات فكاهية، لأشخاص عاطلين عن العمل يتقاضون بدلات بطالة وتعويضات بسبب المرض، أو صوروا أنفسهم "على سبيل الدُعابة" وهم يؤدون أعمال مهنية خطيرة أو
يمارسون رياضة قاسية بخلاف قدراتهم الحقيقية، الا ان الجهات الحكومية المانحة اعتبرتهم يتقاضون رواتب دون وجه حق .
وتضمن التقرير ايضا ذكر مشاهد فيديوهات وضعها أصحابها على سبيل الفكاهة تصور قيام طُهاة مطاعم يدسون مأكولات غير صالحة فى وجبات الزبائن، وأدت تلك المشاهد لمقاضاة اصحاب المطاعم وتغريمهم مبالغ تعويضات مالية باهظة.
وأكد أن اللجنة القانونية فى الاتحاد الأوروبى تدرس فى الوقت الحالى امكانية اعتبار أن كل ما يُنشر على شباكات التواصل الاجتماعى حُجة على أصحاب المعلومات وتقنين تجريم كل من يرتكب أعمال تتنافى والقوانين المعمول بها فى أوروبا .

أهم الاخبار