رئيس الحزب

ورئيس مجلس الإدارة

بهاء الدين أبو شقة

رئيس التحرير

وجدي زين الدين

دراسة لضابط بأكاديمية الشرطة تنبأت بأحداث الثورة عام‮ ‬94

الصفحه الاخيره

الجمعة, 04 مارس 2011 18:29
كتب‮- ‬إبراهيم قراعة‮:‬

كشفت دراسة بأكاديمية الشرطة منذ عام‮ ‬1994‮ ‬تحت عنوان‮ »‬الفساد الإداري‮ ‬وأسلوب معالجته‮« ‬عن الأحداث التي‮ ‬مرت بها مصر خلال الفترة الماضية من مظاهرات وأحداث سلب ونهب والتي‮ ‬كشفت عن وقائع فساد‮.‬

أكدت الدراسة التي‮ ‬أعدها العميد عادل فكري‮ ‬بأكاديمية الشرطة والتي‮ ‬حصل من خلالها علي‮ ‬الدبلوم في‮ ‬الأمن العام وماجستير الدراسات العليا وتضمنت الدراسة كيفية توفير حقوق المجتمع وإقرار حياة

اجتماعية كريمة للشعب المصري‮ ‬ومحاربة الفساد،‮ ‬وأكد البحث أن جرائم الفساد من الجرائم الخطيرة التي‮ ‬تهدد أمن الدولة والاقتصاد المصري‮ ‬وتناول البحث الفساد الإداري‮ ‬وأنواعه وأسبابه وأكدت الدراسة أن المال العام والموظف العام هما محور الفساد وأن كافة قضايا الفساد التي‮ ‬يتداولها القضاء تخص موظفين عموميين وتطرقت الدراسة
إلي‮ ‬عدم صلاحية أغلب اللوائح التي‮ ‬تطبق بالمصالح تخدم السلطة وعدم وضع وعدم كفاية المرتبات الحكومية وعدم إيجاد مساكن للشباب ونقص الوعي‮ ‬الديني‮ ‬وارتفاع التكاليف وغياب الرقابة الفعلية وأوصت الدراسة بتغيير الموظفين المتعاملين مباشرة مع الأموال العامة والتنسيق بين الأجهزة الرقابية المختلفة وإحكام الرقابة علي‮ ‬أعمال المقاولين وكافة المتعاملين مع الحكومة والقطاع العام وحصر الفجوة بين الأجهزة الأمنية الخاصة بمكافحة جرائم الفساد وتكوين هيئة رقابية تختص ببحث أسباب القصور في‮ ‬العمل والإنتاج وتختص بالكشف عن المخالفات الإدارية والمالية‮.‬

 

أهم الاخبار