"يسقط الكانتين".. ثورة "الأطفال"

الصفحه الاخيره

الخميس, 03 مارس 2011 17:49
كتبت- شيرين بكر:

يبدو أن الثورة القادمة لن تكون ثورة بقيادة مجموعة من الشباب، ولكنها ثورة بقيادة "أطفال الحضانة " "الكي جي" .. حيث قام مجموعة من الأطفال التي تتراوح أعمارهم ما بين الثلاثة والخمسة أعوام

بالتجمع والتظاهر بداخل مدرسة "المنال" الخاصة بدار السلام عندما فوجئوا في أول يوم لهم دراسة بارتفاع أسعار المأكولات داخل "كانتين" المدرسة.

ووسط ضحكات المدرسين قام الأطفال بالتجمع والتظاهر مرددين هتافات "يسقط الكانتين" .. "يسقط

الكانتين" ولم يستطع أحد من المدرسين السيطرة على الأطفال رغم تهديدهم بالعقاب إلا أنهم لم ينصاعوا للتهديدات وأخذوا يهتفون ضد الغلاء.

ويقول والد الطفل رامي محمد الصالحي والبالغ من العمر خمس سنوات: " ابني جاء في أول يوم دراسة يشتكي لي من ارتفاع أسعار المأكولات داخل المدرسة وقال لي إن الحلوى زادت نصف جنيه وربما جنيه

عن سعرها الأصلي.

وأضاف فوجئت بإبني يقول إنه هو وأصدقاءه قرروا مقاطعة "الكانتين" حتى لايستسلموا للاستغلال بصراحة فرحت بابني جدا وأدركت أنه نوع من التقليد للكبار لما شهدوه خلال الأيام الماضية من ثورة الشباب في ميدان التحرير وشعرت أن الثورة غيرت الكثير والكثير بداخل الاطفال وليس الكبار فقط ، وشجعته على ذلك وقلت له "برافو عليكم لازم تعملوا كده عشان لما تكبر تعرف تأخد حقك".

وأشار والد الطفل رامي الى أن المدرسة تؤجر الكانتين لرجل من خارجها لذلك فهو يستغل الأحداث وعدم وجود رقابة عليه ويرفع الأسعار على الأطفال.

 

أهم الاخبار