مطالبات والدية لتأجيل المدارس خوفا من البلطجية

الصفحه الاخيره

الأربعاء, 02 مارس 2011 16:41
كتبت -ياسمين عبد التواب:

أنشأ مجموعة من أولياء أمور الطلاب جروبا على الفيس بوك مطالبين بتجميع أكبر عدد من الآباء والأمهات من أجل تأجيل الدراسة لحين يستقر الوضع الأمنى خوفا على أبنائهم من البلطجية

الذين انتشروا فى الشوارع المصرية عقب أحداث الثورة، ويحمل الجروب عنوان " ياريت نجمع أكبر عدد ممكن لتأجيل المدارس فى الوقت ده " ، حث أكد أولياء الأمور أن غياب الأمن يثير القلق فى قلوبهم ، قائلين :" الأمن غير موجود أصلاً، إزاى أطمن على أولادى وهم موجودين فى المدارس وممكن يتعرضوا للبلطجية فى أى قت أو حتى أى حد معاه سلاح ، بعد ما موضوع السلاح انتشر فى مصر بطريقة غريبة " ، وطالب أولياء الأمور بإرسال هذه الرسالة إلى المسئولين لدراستها، واتخاذ ما يلزم من قرارات تضمن سلامة التلاميذ، وتقضي على خوفهم
فى الوقت نفسه.

وقد احتوت الصفحة على بعض أحداث البلطجة التى تعرضت لها بعض المدارس مثل مدرسة الفاروق الإسلامية بمصر الجديدة .

ويبدو الخلاف فى وجهات النظرعلى أشده من خلال متابعة النقاشات بين أعضاء الجروب، فهناك من يدعو إلى عودة المدارس لإعادة الحياة إلى طبيعتها لمصر، يقول مصطفى: " أنا شايف إن كده كده فى دراسة مفيش دراسة ، مفيش أمان ، لكن عايزين نمشى البلد شويه وكمان مصلحة عيالنا ممكن كده يتأخروا سنة ، وكمان البلطجى لو شاف أولياء الأمور مستنيين أولادهم قدام المدراسة مش هيقدر يعمل حاجة "، فى حين عارضته إيمان محمد قائلة " لازم تتأجل ما فيش أمان أولادنا فى خطر " .

وأنت عزيزى القارئ.. ما رأيك، هل ترى أن عودة أبنائنا إلى المدارس الآن تشكل خطراً عليهم؟ ( شارك )

 

أهم الاخبار