المناوي يطيح "كلام مسئول‮" ‬بتهمة التحريض علي الثورة

الصفحه الاخيره

الثلاثاء, 01 مارس 2011 19:27

أطاح رئيس قطاع الأخبار في التليفزيون المصري عبداللطيف المناوي ببرنامج‮ »‬كلام مسئول‮« ‬الذي يقدمه الإعلامي محمد صلاح مدير مكتب جريدة‮ »‬الحياة اللندنية‮« ‬في مصر‮.‬ وكان البرنامج الذي بدأ تقديمه في مارس‮ ‬2009‮ ‬تعرض لملاحقات من قطاع الأخبار وجري إلغاء بث حلقة مسجلة مع الدكتور أحمد كمال أبوالمجد،‮ ‬رغم الإعلان عن إذاعتها في التليفزيون والصحف المصرية بعد أن شاهدها المناوي تتناول حقوق الإنسان في مصر والتعذيب الممنهج في أقسام الشرطة وعدم تعاون وزارة الداخلية بقيادة حبيب العادلي مع تقارير المنظمة المصرية لحقوق الإنسان،‮ ‬كما رفض تسجيل حلقة مع الدكتور أحمد عكاشة يوم الأربعاء‮ ‬19‮ ‬يناير الماضي قبل

أيام من بدء الثورة لمناقشة الأسباب وراء‮ ‬غضب الشباب،‮ ‬واعتبر أن الحلقة ستكون هجوماً‮ ‬علي النظام،‮ ‬وأن عكاشة سيدعي مسئولية الحكومة عن كآبة الشباب وإحباطهم،‮ ‬وأصر رئيس قطاع الأخبار علي إذعة حلقة قديمة سجلت مع شيخ مشايخ الطرق الصوفية بدلاً‮ ‬منها‮.‬

وقال رئيس تحرير البرنامج الصحفي محمد الشاذلي‮: ‬إن المناوي أبلغه بعدم رضاه عن شكل وطريقة الأداء في البرنامج وأن أكثر من وزير أبلغوه باحتجاجهم بعد التسجيل لأن البرنامج يبدو وكأنه في قناة عربية أو خاصة ويواجههم ويسخر منهم‮.‬

وحسب فريق البرنامج فإن المناوي مارس ضغوطاً‮ ‬هائلة لكي لا يتحول البرنامج إلي البث علي الهواء بدلاً‮ ‬من التسجيل حتي يمكن حذف المشاهد التي لا تروق لسياسته الإعلامية التي قادت الشاشة المصرية إلي الهاوية وأخرجتها من كل منافسة رغم الحديث الممل عن ربح التليفزيون المصري لرهان المنافسة‮.‬

من جهته أوضح مقدم البرنامج محمد صلاح أنه لا يتعامل مع المناوي منذ بداية تقديمه برنامجه السابق‮ »‬كلام والسلام‮« ‬قبل أربع سنوات ونصف وأنه اشترط أن يختار مع زملائه في فريق الإعداد‮. ‬ضيوف البرنامج والموضوعات التي تناقش فيه وتكرر الأمر عندما قبل بتقديم‮ »‬كلام مسئول‮«.‬

ورجح صلاح أن يكون المناوي الذي حارب البرنامج منذ البداية قرر الإطاحة به رداً‮ ‬علي ظهوره‮ - ‬محمد صلاح‮ - ‬في قناة‮ »‬بي بي سي‮« ‬العربية وحديثه عن الجرائم التي ارتكبها التليفزيون الرسمي أيام الثورة‮.‬

أهم الاخبار