عقب تردد أخبار باعتذار مقابل الإفراج

نشطاء للجيزاوى: "لا تعتذر ..الملك هوّ اللى يعتذر"

الصفحه الاخيره

الثلاثاء, 24 أبريل 2012 14:51
نشطاء للجيزاوى: لا تعتذر ..الملك هوّ اللى يعتذر
كتبت- ياسمين عبد التواب:

طالب نشطاء على موقع التواصل الاجتماعى "فيس بوك" أحمد الجيزاوى بعدم الاعتذار للملك، بعد ما تردد على صفحة العقيد عمر عفيفى، حول عقد مفاوضات للإفراج عن أحمد الجيزاوى مقابل الاعتذار للملك فى وسائل الإعلام.

وأصيب النشطاء بحالة من الدهشة حول ما حدث للجيزاوى، مؤكدين أنه لم يخطئ فى حق ملك السعودية، إنما هو من أخطأ فى حق معتمر دخل أرض الكعبة لأداء الفريضة، تقول مشاركة من شخص يدعى بسنت فارس: "يعتذر

عن أيه،عن دفاعه عن حقوق ناس اتحبست"، وتتفق جيهان سراج بقولها: "أنا مش عارفة يعتذر عن أيه، هو المصرى لازم يتنازل فى جميع الأحوال"، وتضيف فاطمة على: "يعتذر عن إيه، الراجل بيأدى عمله وقال كلمة حق، الملك هو اللى يعتذر".
وشدد النشطاء على مطالبتهم الجيزاوى عدم الاعتذار، والاستمرار على موقفه مهما حدث، فيقول وحيد رضا: "لا أنصحه بالاعتذار هو
مغلطش عشان يعتذر"، ويوافقه محمود جابر قائلا: "السجن والجلد وهو على حق وثبات أشرف بكتير من أنه يطلع يعتذر لديكتاتور باسم الدين"، وتضيف نهى نونه: "لا طبعا ميعتذرش هو مغلطش أصلا، المصرى يعنى كرامة واحنا عايزين نسترد كرامتنا، بالاعتذار مش هيكون لينا سعر".
وتعددت التعليقات الرافضة لاعتذار الجيزاوى للذات الملكية، فتقول نيفين محمود: "لا اعتذار مهما كانت النتيجة، كفاية تنازلات لازم نجمد شوية"، ويساندها أحمد عزت: "لا اعتذار وإذا تم جلده فسيجلد كل سعودى على أرض مصر"، ويضيف مودى محمد: "لا يعتذر ونحن بأذن الله لن نتركه لتنفيذ أحكام غبيه عليه".

أهم الاخبار