غادة عبد الرازق: إدراج اسمى فى القائمة السوداء ديكتاتورية من الثورة

الصفحه الاخيره

الأحد, 27 فبراير 2011 19:39
كتبت- ياسمين عبد التواب:

أعربت الفنانة غادة عبد الرازق عن استيائها من إدراج اسمها فى قائمة فناني القائمة السوداء المعارضة لثورة 25 يناير،

رافضة إدراج اسمها بهذه الصورة، وواصفة ذلك بديكتاتورية الثورة.

 

وقالت غادة  بحسب تصريحها لاحد المواقع الفنية اليوم إنها لم تؤيد الرئيس السابق ونظامه من الأساس، وإنما خرجت من أجل الدعوة للاستقرار فقط وأن من أهم أهداف الثورة تحقيق الديمقراطية والتعبير عن الرأي بحرية وهو ما يتنافي مع إدراج اسمها بهذه الصورة.

يذكر أن الممثلة غادة عبد الرازق وابنتها روتانا كانتا قد شاركتا في تظاهرات تأييد الرئيس المصري حسني مبارك أمام مسجد مصطفى محمود في حي المهندسين، حاملتين الأعلام المصرية وصورة مبارك، وكانت قد صرحت وقتها لقناة العربية بأن الاتهامات التي يوجهها المحتجون للرئيس المصري حسني مبارك

تعتبر غدراً لرمز كبير، وتساءلت : "ما الذي يريده المحتجون؟ وما هي مطالبهم؟ وعندما استجاب الرئيس مبارك لمطالبهم وأقال الحكومة ودعا للإصلاحات، غير المحتجون مطالبهم وأصروا على تنحي الرئيس من منصبه، وما يفعله المحتجون حاليا قد يؤدي إلى كارثة"، واختتمت حديثها للعربية بالدعوة للالتفاف حول مبارك.

وكان البعض قد ربط حينها بين هذا التأييد الشديد لمبارك ولرئيس الحكومة الحالي أحمد شفيق وبين تعيين ابنتها الوحيدة روتانا في منصب كابتن طيران جوي في شركة "مصر للطيران" التي كانت تابعة له.

وأمام هذه الاتهامات طالب المقربون من غادة بأن يكف الجمهور عن حملة الهجوم الشديدة عليها لأنها تعيش حالة نفسية سيئة منذ الثورة، مما دفعها للسفر إلى الأردن مع ابنتها للتخفيف من حدة استيائها.

أهم الاخبار