رياح الثورة المصرية تهب على نيكارجوا

الصفحه الاخيره

الأحد, 27 فبراير 2011 18:34
بوابة الوفد – قسم الترجمة :

بوحي من الثورة المصرية نظم عدد من الناشطين في نيكارجوا مظاهرة ضد نظام الرئيس دانييل أورتيجا مطالبين بعدم إعادة انتخابه, وشارك في المظاهرة التي جرى الدعوة لها وتمت عبر الفضاء الافتراضي أمس الأول الجمعة نحو 16 ألف شاب من المعارضين لحكم أورتيجا الذي تنتهي فترة ولايته نوفمبر المقبل. وتضمنت الشعارات التي جرى رفعها، حسبما ذكرت مجلة تايم الأمريكية، عبارات مثل " لن نستمر

في صمتنا بعد اليوم. لن نقبل بإعادة انتخاب الرئيس" و"السقوط لمبارك والقذافي وأورتيجا".

يشار إلى أن أورتيجا تربطه علاقات قوية مع القذافي واعترف بتلقيه مساعدة مالية شخصية من القذافي خلال عام 2007. كما أعلن تضامنه الكامل مع حليفه القذافي قائلا: إنه يشن حربا عظيمة من أجل الحفاظ على ليبيا. وكان أورتيجا منح العام الماضي

جائزة القذافي الدولية لحقوق الإنسان.

وأكد المراقبون على أهمية هذا التحول في ضوء الطفرة التي تشهدها نيكارجوا في مجال استخدام شبكات التواصل الاجتماعية واتساع نطاق تأثيرها. وأشار المراقبون إلى أن رسالة الشباب الذي شارك في المظاهرة الافتراضية تعبر عن رفض شامل لترشيح أورتيجا الذي يتولى الحكم في البلاد منذ عام 1979. وأشاروا إلى أنه ربما يبدو من التفاؤل توقع أن تنتقل هذه المظاهرات إلى الشارع، مشيرين إلى أنه في كل مرة يتم الدعوة لمظاهرة معارضة فإن أنصار الساندينستا يدعون إلى مظاهرة مضادة تنتهي بعنف.

أهم الاخبار