رئيس الحزب

ورئيس مجلس الإدارة

بهاء الدين أبو شقة

رئيس التحرير

وجدي زين الدين

كيف تُصبح ثريا خلال عام 2011?

الصفحه الاخيره

الأحد, 27 فبراير 2011 17:47
بوابة الوفد – قسم الترجمة :

قدمت مجموعة من الخبراء الاقتصاديين 9 نصائح مالية ليصبح الإنسان ثريا في عام 2011.

وتتمثل هذه النصائح في:

 

1- طالب بعض الخبراء باستثمار بعض الأموال في مجال التأمين وأكدوا أن الاستثمار في هذا المجال سيحقق طفرات في نهاية العام الحالي بما يحقق عائدات غير مسبوقة مع بداية العام الجديد.

2- طالبت جيل جيانولا رئيس مجموعة للتخطيط المالي بالاستثمار في السندات والأسهم ذات القيمة المنخفضة والتكلفة والابتعاد عن الصناديق والأوعية المشتركة وأكدت أن الادخار من أفضل الوسائل الاستثمارية والبحث عن تقليص المصاريف الشخصية لمضاعفة الرصيد المدخر.

3- أما ريك إدلمان رئيس مجموعة للخدمات المالية فقد طالب بالاستثمار في عدة أوعية استثمارية مختلفة.

4- أما ديفيد جونز رئيس جمعية مستشاري الائتمان فقد أوصى بتقليل حجم استخدام البطاقات الائتمانية خاصة في مجال شراء السيارات. وطالب مستخدميها بحساب ما سيدفعونه خلال سنوات إذا ما اشترى السيارة مباشرة من معرض سيارات. كما أوصى باللجوء إلى المستشارين الاقتصاديين للتعرف على أفضل وسيلة للاستثمار خلال العام الحالي خاصة وأن الظروف الاقتصادية لكل دولة تختلف عن الأخرى.

5- أما رون فيبس فقد أوصى بشراء منزل أو شقة أو أرض، خاصة أن أسعار العقارات منخفضة العام الحالي.

6- وطالبت كارين ألفيست المستشارة المالية لإحدى الشركات بالاعتماد على الاستثمارات طويلة الأجل

والمتوسطة خاصة لمن اقتربوا من سن المعاش والبحث عن أفضل وسيلة لاستثمار مكافأة نهاية الخدمة لتحسن استثمارها.

7- أما الكاتب الاقتصادي إيريك تايسون فقد طالب الجميع بضرورة الادخار والاعتماد على المبالغ المالية القليلة في إنجاز طويل المدى يصلح مع مكافأة نهاية الخدمة حتى تحقق في النهاية عائدا متوازنا لحياتك بعد المعاش.

8- من جهته أشار جون بريلوت مدير أحد المراكز الاستشارية المالية إلى أن الاستثمار الأمثل يتحدد تبعا لإمكانيات كل شخص وظروف حياته العملية وعمله لكنه شدد على ضرورة موازنة مصروفات الإنسان الشخصية. وحذر من التعدي على الميزانية المناسبة للأسرة لصالح الادخار الذي قد يصل بالإنسان إلى حد تحطيم نظرية الادخار الأسري.

9- فيما طالب الكاتب و المحلل الاقتصادي روبرت باجلياريني بأن يبدأ كل شخص مشروعه الخاص الذي يتلاءم مع شخصيته وطبيعته بحيث يمكنه ممارسته عقب انتهاء ساعات العمل.

أهم الاخبار