رئيس الحزب

ورئيس مجلس الإدارة

بهاء الدين أبو شقة

رئيس التحرير

وجدي زين الدين

بائعو الأعلام‮.. ‬جامعة عربية متنقلة

الصفحه الاخيره

الأحد, 27 فبراير 2011 17:11
كتبت‮ - ‬دعاء البادي‮:‬


تحول بائعو الاعلام في‮ ‬ميدان التحرير أمام عدد من السفارات إلي‮ ‬ما‮ ‬يشبه جامعة عربية متنقلة وكانت البداية مع تونس فانطلقوا ليبعوا الاعلام التونسية لمؤيدي‮ ‬ثورة الياسمين في‮ ‬مصر،‮ ‬وبعد أيام أصبح بائعو الاعلام أحد معالم ثورة الغضب المصرية فالآلاف‮ ‬يشترون علم مصر رافعينه أمام عنف النظام‮.‬

رواج هذه السلعة فاق بمراحل مواسم البطولات الافريقية وفقاً‮ ‬لشهادات البائعين فالجميع كان راغباً‮ ‬في‮ ‬أن‮ ‬يحمل علم مصر بين‮ ‬يديه التي‮ ‬صنعت الحرية‮.‬

ومع مرور شهر علي‮ ‬الثورة المصرية وانتقال تأثيرها إلي‮ ‬دول

أخري‮ ‬منها البحرين واليمن وليبيا والجزائر والمغرب والأردن،‮ ‬وجد البائعون ضالتهم للربح عبر بيع اعلام الدول صاحبة الثورات الجديدة بعدما قل الطلب علي‮ ‬مصر ليصبح شعارهم ثورة جديدة تمنع بلاوي‮ ‬كثيرة واللهم اكثر من ثورات العرب‮.‬

يقف مصطفي‮ ‬قورة أمام مبني‮ ‬جامعة الدول العربية بأعلامه ليحقق بها وحدة العرب بدلاً‮ ‬من المبني‮ ‬الصامت خلفه،‮ »‬علم ليبيا مطلوب هذه الأيام بكثرة‮« ‬هكذا‮ ‬يبرز تضامن المصريين مع الشعب الليبي‮

‬في‮ ‬خلال شراء العلم لليبيا كما‮ ‬يصف والذي‮ ‬غيره الديكتاتور معمر القذافي‮ ‬بعد توليه السلطة منذ اكثر من اربعين عاماً‮ »‬لا نبيع العلم الأخضر لأنه رمز لعهد القذافي‮ ‬وحتي‮ ‬لو عرضته لن نجد من‮ ‬يشتريه‮«.‬

يتفاوت سعر العلم الليبي‮ ‬بين ثلاثين وأربعين وخمسين جنيها حسب الحجم والخامة كما‮ ‬يؤكد بائع الاعلام مشيراً‮ ‬إلي‮ ‬الاقبال الشديد علي‮ ‬الشراء‮ »‬أحياناً‮ ‬أبيع الفي‮ ‬علم للاخوة الليبيين في‮ ‬اليوم حيث‮ ‬يتولون إرساله إلي‮ ‬ليبيا ليرفعه اللييبيون علي‮ ‬ارضهم المحررة من سطوة القذافي‮.‬

سعر العلم الليبي‮ ‬والبحريني‮ ‬أعلي‮ ‬من المصري‮ ‬بعدما خفتت حدة المظاهرات المصرية إلا أن قورة لا‮ ‬يزال‮ ‬يعرضه تيمناً‮ ‬بثورة الغضب التي‮ ‬فتحت عليه باب رزق كبيراً‮.‬

 

أهم الاخبار