الجيش والشعب إيد واحدة على"الفيس بوك"

الصفحه الاخيره

الأحد, 27 فبراير 2011 15:49
كتبت- سارة عزو:

أصبح "الفيس بوك" فى مصر ومنذ ثورة الخامس والعشرين من يناير وسيلة لتحقيق الغايات النبيلة، فهو كان الأداة التي ساهمت في الثورة التي أسقطت النظام و الفساد،

وهو أيضا قناة التفاهم و التواصل بين القوات المسلحة وشباب الثورة والشعب، لذا دشن المجلس الأعلى للقوات المسلحة صفحته الرسمية على الموقع الاجتماعي "الفيس بوك"، تحت عنوان "‏الصفحة الرسمية للمجلس الأعلى للقوات المسلحة" للتواصل السريع و الفعال مع المنضمين إلي الصفحة و التي بلغ عدد أعضائها أكثر من 600 ألف عضو.

 

ومن جانبه أكد المجلس الأعلى للقوات المسلحة على أنه يهدي هذه الصفحة الرسمية إلي أبناء مصر وشبابها الشرفاء مفجري ثورة 25 يناير و إلي شهداء الثورة الأبرار، مؤكدين على أنه تم إنشاء هذه الصفحة بقرار من السيد رئيس المجلس الأعلى للقوات المسلحة إيماناً من المجلس بأن التعاون المثمر خلال الفترة القادمة مع أبناء مصر الشرفاء سوف يؤدى إلي

الاستقرار والأمن لمصر، وأن الهدف الذي تتطلع إليه القوات المسلحة في النهاية هو ضمان الانتقال الآمن للسلطة و التحول الديمقراطي الذي قامت من أجله ثورة الشباب.

وتواصل القوات المسلحة إرسال رسائلها التي بلغ عددها حتى كتابة هذه السطور 24 رسالة مصورة يعلوها النسر كرمز من رموز جمهورية مصر العربية، وكان آخرها هي الرسالة التي تبلغ من خلالها القوات المسلحة شباب ثورة 25 يناير أنه صدر قرار من السيد رئيس المجلس الأعلى للقوات المسلحة بالإفراج فورا عن كافة المحتجزين خلال أحداث ميدان التحرير أمس الأول.

مؤكدين أن المجلس الأعلى للقوات المسلحة يتعامل مع الثورة منذ بدايتها على عدة ثوابت منها توفير الأمن و الأمان الذي يتيح للشعب التعبير عن مطالبه المشروعة إلا أن هناك تخوفا من قيام عناصر مدسوسة

تحاول إفساد الثورة وإحداث الوقيعة بين الشعب و القوات المسلحة ممثلا في قيام بعض العناصر بالتعدي على أفراد القوات المسلحة بالحجارة و الزجاجات، وهو الأمر الذي تثق القوات المسلحة بأنه ليس سلوك شباب الثورة الذي يتمتع بالوعي و الوطنية الكاملين، داعين شباب الثورة إلي العمل سويا على إفشال مخططات المندسين علي الثورة.

وتعد نسبة التفاعل من جانب الأعضاء مع هذه الرسائل هي الأكبر من بين صفحات "الفيس بوك" الأخرى على اختلاف أهدافها حيث تتهافت التعليقات على هذه الرسائل والتي تعبر عن تفاعل جميع أعضاء الصفحة تقريبا مع أهداف القوات المسلحة، والرضا و الثقة الكاملتين الموضوعتين في قواتنا المسلحة.

والكثير من التعليقات يميل إلي رأى أن "القوات المسلحة هي حصن الأمان لكل المصريين لأن لديهم رؤية وحسن إدارة للأمور" وهو التعليق الذي قاله العضو شعبان عبد الشافي ، كما أكدت زينب محمد حسين قائلة: "إننا جميعا مجموعة من أبناء هذا الوطن على مختلف اتجاهاتنا وتفاوت أعمارنا، نقر بجزيل الشكر والتقدير لموقف القوات المسلحة المصرية ورعايتها لثورة الشعب المصري في 25 يناير ولذلك؛ نأمل أيضا أن يستمر دعم الثورة بفتح قنوات للحوار مع كافة أطياف الشعب المصري".

أهم الاخبار