العلم يربط القديسين والجامع.فيديو

الصفحه الاخيره

السبت, 26 فبراير 2011 14:31
كتبت- علياء ناصف :

قام عدد من الشباب بعد الثورة بتصميم علم كبير وربطه عالياً بين مئذنة الجامع وكنيسة القديسين فى شارع خليل حمادة بمنطقة سيدى بشر فى الإسكندرية.

الشارع المحتقن الذى شهد تفجير سيارة مفخخة فى ليلة رأس السنة الجديدة 2011، وسقوط عشرات الضحايا الذين لطخت دماؤهم جدران الكنيسة والجامع، وانطلاق الهتافات الطائفية فى مشهد مأساوى كان الهدف منه إدخال البلاد فى فتنة تقضي على الأخضر واليابس
فيها، وتهدر دماء المسلمين والمسيحيين المصريين، هو نفسه الشارع الذى علق فيه العلم بين الكنيسة والجامع، ليشهد أجواءً طبيعية مسالمة، تبرز صورة مصر الحقيقية بعد 25 يناير وتثبت أن " الفتنة " ليست صناعة أهل الوطن، وأن تربة " مصر " لا يفلح معها بذر أية بذورللوقيعة والانقسام بين أبنائها، فالجميع مصريون خطاهم نحو التغيير، والحرية ، والعدالة، واحدة.
شاهد الفيديو

 

أهم الاخبار