رئيس الحزب

ورئيس مجلس الإدارة

بهاء الدين أبو شقة

رئيس التحرير

وجدي زين الدين

قراء " بوابة الوفد " يرفضون "غضب السعودية"

الصفحه الاخيره

الجمعة, 25 فبراير 2011 17:49
كتب - أحمد عبدالرحمن:

تتابعت تعليقات قراء بوابة «الوفد » الإلكترونية على خبردعوة على "الفيس بوك" للغضب بالسعودية، وتدعو الصفحة إلى "ثورة حنين" يوم 11 مارس المقبل في المملكة ، أبدى الكثيرون اندهاشهم من هذه الدعوة ، ووجهوا نداءهم إلى عدم الانسياق وراء هذه الدعوة، لإنقاذ المملكة من الخراب .

وعبر أحد القراء تحت مسمى " البقمي " عن يأسه الشديد بقوله: «يؤسفني أن أقرأ مثل هذا الخبر , والمؤسف أكثر أن أجد من يؤيد، فلكل شىء في الدنيا إيجابيات وسلبيات، والحمد لله أن إيجابيات هذا البلد أكثر بكثير من سلبياته، فيا إخوان فكروا جيدا ولا تستعجلوا، فالكمال لله وحده جل

جلاله.

وقالت " بنت القصيم" : " لأننا مسلمون وبنحب بعض وآل سعود هم خدمة الحرمين ولهم الشرف يكفي مواقفهم في القضية الفلسطينية وموقفهم يوم ما منعوا البترول عن أوروبا أجرأ موقف اتعمل في تاريخ العرب ربنا يحمي السعودية وربنا متكفل وحامي البيت الحرام زي ما حماه من أبرهة الحبشي قادر يحميه من أيدي المخربين " .

أما القارئ أيمن فقال " تظاهر إيه اللي بيدعوا إليه الشباب السعودي، الملك عبدالله متعه الله بالصحة و العافية فلوسه كلها للمشاريع و التنمية حفظ الله

الملك و المملكة من كل سوء " .

وقال " العندليب " أتمنى ما نشاهد الأحداث التي حصلت بتونس ومصر بالسعودية .

بينما يرى محمد المصري أن " معدل البطالة عالٍ بس معاهم فلوس..ربنا يخلي البترول " .

بينما وجه عدد من القراء أدعية للسعودية فدعا أبوعبدالرحمن قائلاً " أسال الله أن يحفظ هذه البلاد وأهلها وملكها من كل مكروه وأن يبعد عنها كيد الكائدين " .

ووصف القارئ أبو عمر الداعي للثورة في السعودية بأنه حاقد أو مستأجر قائلا " والله إننا نقدم أرواحنا فداء لحبيبنا أبو متعب ونعلم أن من يدعو للفوضى فإنه حاقد أو حاسد أو مستأجر وولاؤه خارج بلاد الحرمين أو غرر به، وعسى أن يفوق من نومه ونحن نقف فداء ونقدم أرواحنا وإن أذن وأمر ولي أمرنا فسنتولى نحن إعادتكم لجادة الصواب " .

 

أهم الاخبار