محمد عمره‮ ‬16‮ ‬عاماً‮.. ‬هرب من والده للمشاركة في‮ ‬المظاهرات واستشهد في‮ ‬التحرير

الشهيد المنسي

الصفحه الاخيره

الخميس, 24 فبراير 2011 19:14
المنيا ـ محمد حسين‮:‬


تجاهل المسئولون بمحافظة المنيا طفل الرجولة الشهيد‮ »‬محمد أبو‮ ‬غنيمة أبو العيون‮« ‬16‮ ‬سنة والذي‮ ‬استشهد‮ ‬يوم جمعة الغضب‮ ‬28‮ ‬يناير في‮ ‬قلب ميدان التحرير اثر طلق ناري‮ ‬من قناص في‮ ‬الرأس والرقبة، ‮ ‬أدي‮ ‬الي‮ ‬هبوط حاد بالدورة الدموية والتنفسية مما أدي‮ ‬الي‮ ‬الوفاة ـ هذا ما‮ ‬يؤكده التقرير الطبي‮ ‬الصادر من مستشفي‮ ‬قصر العيني‮ ‬الفرنساوي‮ ‬بالقاهرة‮. ‬يقول والده‮ »‬أبو‮ ‬غنيمة‮«: ‬حسبنا الله ونعم الوكيل في‮ ‬الظالمين ومن أطلق النار العشوائي‮ ‬علي‮ ‬شباب بريء وصغير في‮ ‬السن مثل ابني‮.

‬أنا منعته من المشاركة في‮ ‬المظاهرات خوفاً‮ ‬عليه ولأنه الولد الوحيد علي‮ ‬6‮ ‬بنات بعضهن علي‮ ‬أعتاب الزواج فقد كان‮ ‬يساعدني‮ ‬في‮ ‬عملي‮ ‬كبواب علي‮ ‬إحدي‮ ‬العمارات وهرب عدة مرات وظل‮ ‬يتردد علي‮ ‬ميدان التحرير ويعود آخر الليل،‮ ‬ولكن‮ ‬يوم‮ ‬28‮ ‬يناير لم‮ ‬يعد ذهبت‮ ‬يوم السبت للبحث عنه وسط الجثث والجرحي‮ ‬بالمستشفيات دون جدوي‮ ‬ودق جرس الموبايل وظهر رقم‮ »‬محمد‮« ‬فتنفست الصعداء‮.. ‬وقلت الحمد لله ـ
وقال المتحدث انت تعرف صاحب الموبايل‮ ‬يا حاج ـ قلته نعم ابني‮ ‬قال البقاء لله ابنك استشهد وجثمانه في‮ ‬المستشفي‮ ‬الفرنساوي‮ ‬بقصر العيني‮.
‬دارت الدنيا بي‮ ‬وسط هول الفاجعة وانهارت والدته واخوته البنات معلهش‮ ‬يا أستاذ احنا ناس علي‮ ‬قدنا ولا نعرف في‮ ‬السياسة‮. ‬ويضيف‮: ‬محمد بطل حقيقي‮ ‬شارك في‮ ‬المظاهرات منذ بدايتها مع أصدقائه رغم خوفنا عليه ـ ونقلنا الجثة الي‮ ‬مقابر قصر لملوم بالعدوة‮.. ‬وسط تجاهل متعمد من الاجهزة التنفيذية بجميع مستوياتها المختلفة ولم‮ ‬يقدموا لمسة وفاء أو مشاركة وجدانية،‮ ‬والحقيقة‮ ‬يا أستاذ احنا ناس‮ ‬غلابة وسنموت‮ ‬غلابة ـ وربنا سندنا الوحيد ـ وهو مات شهيد وهذا هو التكريم الصحيح‮.‬

أهم الاخبار