إبراهيم الفقي: الشك الموجود لدى الشباب سببه العهد السابق

الصفحه الاخيره

الأحد, 20 فبراير 2011 15:14
كتبت-بدرية طه حسين:

أكد الدكتور إبراهيم الفقي الخبير العالمي في التنمية البشرية أنه كان لابد من حدوث الثورة لأن احتياجات الإنسان العشرة الرئيسية لم تكن متحققة، وأنه كان متوقعاً بصورة كبيرة أن يقوم الشباب بهذه الثورة لأن بداخله طاقة مكبوتة ولابد من إخراجها،موضحا أن الشباب يفكر ثلاث مرات أسرع من الكبار في السن

لذا فهم قادرون على التغيير .

وأشار في برنامج " الحياة اليوم" أمس السبت، إلى أنه سخر من إيقاف الرسائل في أيام الثورة موضحا أنه أسلوب قديم في عصر التكنولوجيا، خاصة مع وجود رسالة وهدف واضح لدى شباب يريدون التغيير ويسعون إليه،

وعندها لا يمكن أن يقف أمامهم أى شئ.

وأوضح أن الشك الموجود لدى الشباب بصفة دائمة يعود إلى مخزون الخوف من العهد السابق، وعدم تلبية احتياجاته، داعيا أصحاب الخبرة والسلطة الي الخروج من وقت لآخر لطمأنة الشعب بالإشارة الي ما تم تحقيقه في نقاط لتذكرته بأن هناك حركة وهناك تغييرا دائمين، لأن طبيعة النفس البشرية هى أن تجد بالفعل تلبية لاحتياجاتها بصفة دائمة، وإشباعا لحاجاتها.

 

أهم الاخبار