تصفح الفيس بوك يصيب بالربو

الصفحه الاخيره

الأحد, 21 نوفمبر 2010 19:33
كتب:محمد السيد علي

ربما قد تصاب بنوبات الربو نتيجة الضغط النفسي الناتج عن تصفح مواقع الفيس بوك ذائع الصيت.. هكذا خلصت دراسة إيطالية جديدة، والطريف أنها أجريت على شاب واحد فقط يبلغ من العمر 18 عاماً .

القصة يرويها الدكتور جيناور داماتو وزملاؤه في مقال نشرته مجلة "لانسيت" الطبية المرموقة، عندما رصدوا حالة الشاب الذي تمكّن من السيطرة على مرض الربو بتناول الأدوية حتى بعد أن

انفصل عن صديقته، لكن عندما دخل إلى موقع فيس بوك ورأى أنها حذفت اسمه من قائمة أصدقائها على الشبكة، بدأ الشاب يصاب بنوبات حادة من الربو في كل مرة يدخل فيها إلى الموقع.

واستبعد الأطباء وجود أسباب أخرى وراء نوبات الربو التي أصيب بها الفتى من خلال عمل فحص شامل له واستعراض

تاريخ حالته المرضية.

وللتأكد، أجرى الأطباء فحصاً على الفتى قبل وبعد دخوله فيس بوك، وتوصلوا إلى نتيجة مفادها أن معدل تدفق الهواء بعد دخول الموقع يقل بنسبة تصل إلى نحو 20٪، كما أن نوبات الربو توقفت حينما "قبل المريض عدم الدخول مرة أخرى إلى الموقع".

وخلص الأطباء إلي أن هذه الحالة تشير إلى أن موقع فيس بوك والشبكات الاجتماعية على الانترنت بشكل عام يمكن أن تكون مصدراً جديداً للضغط النفسي، وهو ما يمثل عاملاً محفزاً لتفاقم نوبات الربو لدى الأفراد المصابين بالمرض.

 

أهم الاخبار