رئيس الحزب

ورئيس مجلس الإدارة

بهاء الدين أبو شقة

رئيس التحرير

وجدي زين الدين

دعوات شبابية لانتخاب محمود سعد وزيراً للإعلام

الصفحه الاخيره

الأحد, 13 فبراير 2011 21:19
كتبت- ياسمين عبد التواب :

دعوات عديدة تتقاطر على صفحات الفيس بوك تدعو لانتخاب محمود سعد وزيراً للإعلام، بناء على موقفه الثابت من الثورة والذى أدى إلى منعه من دخول مبنى اتحاد الإذاعة والتليفزيون. على إحدى الصفحات تم وضع استفتاء حول ذلك وكان السؤال : " هل توافقون على اختيار محمود سعد وزيرا للإعلام القادم ؟؟

وقد وافق كثير من الشباب على هذا الاقتراح حيث وصفوا سعد بأنه رجل محل ثقة، يقول هانى محفوظ: "الراجل ده محترم جدا من يوم ما استقال من الصحافة الحكومية بسبب الفساد الذى طغى عليها وتقديمه لبرامج هادفة ومساعدة الناس، وقال رأيه

بصراحة فى وجه الفاسد أنس الفقى عشان تأييده لثورة النصر 25 يناير2011 باحترامه دى هيكون وزير إعلام حر ونقى ويكون الإعلام خاليا من أى فساد"، أما هشام محمود فيقول: " طبعا الراجل ده ماعندهوش حسابات شخصية دية حاجة ، والحاجة الثانية أنه قال علي الملأ في وجهه النظام "لا" وطبعا عارفين أكتر حاجة كان بيكرهها النظام الكلمة دية، وكانت دليلا على العصيان، ده غير أنه رجل مثقف جدا وعنده حلول اللعبة بمعني يقدر يدير، ويختار من يتعاونون معه
من غير حسابات شخصية ودى حاجة لصالح البلد " ، ويتفق معه محمود الجيار قائلا: "بالطبع لاغبار عليه خاصة بعد موقفه الخالي من النفاق والرياء " ويرى محمود عبد الرحمن أن اختيار سعد فى محله لأنه من الرجال الذين يتمسكون بمبادئهم فيقول " المبادئ لا تتجزأ وهو رجل ذو مبدأ" .

يأتى ذلك فى حين يري البعض ضررورة إلغاء وزارة الإعلام من الأساس، فيقول مصطفى كامل: " هل يوجد فى الدول الديمقراطية ما يسمى بوزير إعلام ، بالطبع لا فهى أول الوزارات التى يجب أن تلغى فى الوزارة الجديدة " ويتفق معه الحرية يا بلدى فيقول :" يجب إلغاء منصب وزير الإعلام لأنه تم إلغاؤه في العالم كله وأن يكون محمود سعد مسئولا عن الإذاعة والتليفزيون " .

 

أهم الاخبار