رئيس الحزب

ورئيس مجلس الإدارة

بهاء الدين أبو شقة

رئيس التحرير

وجدي زين الدين

مشيرة في ورطة وزارية

الصفحه الاخيره

الخميس, 10 فبراير 2011 16:37

جثة هامدة‮.. ‬بلا روح ولا عمل ولا كلام‮.. ‬صمت رهيب‮.. ‬تعتيم شديد‮.. ‬ترقب مخيف‮ ‬يحيط بوزارة الاسرة والسكان والعاملين بها من كافة الاتجاهات‮.. ‬منذ أحداث‮ ‬25‮ ‬يناير الماضي‮ ‬لم تصدر الدكتورة مشيرة خطاب

بياناً‮ ‬واحداً‮ ‬تشجع أو حتي‮ ‬تدين أو تستنكر ما تشهده مصر في‮ ‬الأيام الراهنة‮.. ‬سقط‮ ‬300‮ ‬شهيد دفاعاً‮ ‬عن مبدأ وحق‮ ‬يؤمنون به من بينهم الطفل‮ »‬بلال سالم‮« ‬الذي‮ ‬لا‮ ‬يتعدي‮ ‬عمره الـ‮ ‬10‮ ‬سنوات وكنا نتوقع أن نجد عند الوزيرة ما‮ ‬يبرد نار
أو‮ ‬يشفي‮ ‬غليل أسرته سواء كان فعلاً‮ ‬أو قولاً‮.. ‬ولكن شيئاً‮ ‬من هذا لم‮ ‬يحدث،‮ ‬بل اكتفت بالبعد عن أضواء الاعلام‮ »‬صحافة وتليفزيوناً‮« ‬ولم نرها إلا وقت أداء اليمين في‮ ‬تشكيل الحكومة الجديدة،‮ ‬وبعدها انقطعت أخبار الوزارة نهائىاً‮ »!!«.‬

في‮ ‬صباح‮ ‬يوم الاثنين الماضي‮ ‬توجهت إلي‮ ‬الوزارة‮.. ‬وبمجرد أن دبت قدماي‮ ‬مبني‮ ‬الوزارة بالمعادي‮ ‬وجدته علي‮ ‬غير المعتاد والهدوء‮ ‬يسيطر علي‮ ‬أرجاء المكان،‮ ‬ادارة الاعلام

التي‮ ‬كانت شعلة نشاط وحيوية ومتابعة الصحفيين بل ومطاردتهم اينما كانوا لنشر الاخبار باتت خاوية علي‮ ‬عروشها طرحت عليهم سؤال‮ »‬فين الشغل«؟‮! ‬ردوا في‮ ‬احباط‮ »‬لسة معنديش‮« ‬مكتفين بتلك الجملة خائفين قلقين من أن‮ ‬يصدر منهم كلمة زيادة تشعل نار الاحداث أو تورط الوزيرة‮..‬

وأثناء خروجي‮ ‬من المبني‮ ‬التقيت بالوزيرة رأيتها والابتسامة تعلو وجهها‮.. ‬سلمت عليها وسألتها‮.. ‬أية الاخبار؟ قالت والابتسامة تخفي‮ ‬وراءها علامات استفهام كثيرة‮ »‬كل خير أن شاء الله‮«.. ‬عدت أسألها‮:‬

طيب فين أخبار الوزارة؟ ردت قائلة‮: ‬عندك صديقات الاسرة عاملين شغل كويس‮.. ‬ثم أنسحبت وسط حرسها‮.‬

وهكذا اختزلت وزارة الاسرة والسكان كل أخبارها ونشاطها وعملها في‮ ‬صديقات الاسرة‮!‬

 

أهم الاخبار